الخميس 4 مارس 2021
مجتمع

هل يعلم وزير التعليم بشطط باشا مدينة وزان في حق أطفال التعليم الأولي ؟

هل يعلم وزير التعليم بشطط باشا مدينة وزان في حق أطفال التعليم الأولي ؟ سعيد أمزازي، وزير التعليم
استغرب بيان مسيري ومسيرات مؤسسات التعليم الأولي التقليدي لـ "قرار باشا مدينة وزان" بخصوص منع فتح مؤسساتهم التعليمية التقليدية. واستنكروا "المنع الذي طال مؤسساتهم وذلك بمنعهم من فتح أبوابها للموسم الدراسي 2020- 2021 بدعوى جائحة كورونا".
وأفاد البيان، توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، بأن باشا مدينة وزان كان قد وعد مسيري ومسيرات بـ "أنهم سيستأنفون عملهم بداية شهر أكتوبر حضوريا". إلا أن الباشا "أخلف وعده ومنع فتح المؤسسات حتى تتوفر على رخصة أكاديمية"
نفس البيان أكد على أن " جميع المؤسسات التعليم الأولي التقليدي استأنفت عملها شهر شتنبر بكل من مدينة طنجة، تطوان، مرتيل، شفشاون، المضيق... وكلها تنتمي لـ (جهة طنجة تطوان) ولا تتوفر على رخص أكاديمية".
الأغرب من ذلك يقول البيان أن هناك "مؤسسات تابعة لمديرية التعليم بوزان بالنواحي فتحت أبوابها بسيدي رضوان، عين دريج.."
ووسط هذا المنع التعسفي من طرف الباشا، و الذي لا مبرر له، أعلن بيان مسيري ومسيرات مؤسسات التعليم الأولي التقليدي عن شجبه لـ "ما تتعرض له مؤسسات التعليم الأولي التقليدي بمدينة وزان، و لتهديدات المبطنة التي وجهت لبعض مسيرات المؤسسات"
واعتبر البيان أن التضييق على مؤسسات التعليم الأولي التقليدي "مخالف لروح خطاب الراحل الملك الحسن الثاني حيث تحدث فيه عن الدور المهم الذي تقوم به هذه الكتاتيب لفائدة الأطفال.."
و شجب البيان لسلوك السلطات الرامي إلى " تكريسها عدم تكافئ الفرص بالنسبة لأطفال المدينة من خلال منعها الكتاتيب التي تستقبل أبناء الطبقات الهشة و الفقيرة في مقابل سماحها للمؤسسات التي تستقبل أبناء الطبقات الأخرى بالعمل". فضلا عن شجبه "التمييز بين المدن في التعامل مع ملف مؤسسات التعليم الأولي التقليدي"