الجمعة 18 يونيو 2021
مجتمع

نقابات مراكش ترفع من منسوب الاحتجاج، وهذا ما وصفت به الحكومة (مع فيديو)

نقابات مراكش ترفع من منسوب الاحتجاج، وهذا ما وصفت به الحكومة (مع فيديو) جانب من الوقفة الاحتجاجية

وجه الاتحاد الجهوي لنقابات مراكش، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، انتقادات شديدة لحكومة سعد الدين العثماني، محملة إياها الأوضاع المزرية للطبقة العاملة وللشعب المغربي، وهو ما وصفته بالانتهاكات والخروقات السافرة للقوانين، وعلى رأسها الحريات النقابية والطرد التعسفي للعاملات والعمال، تحت ذريعة فيروس كورونا.

 

جاء ذلك خلال الوقفة الاحتجاجية التي نفذها رفاق موخاريق، وشهدها محيط الاتحاد المحلي والجهوي لاتحاد نقابات مراكش بدار الباشا، يوم الأربعاء 7 أكتوبر 2020، تنفيذا للبرنامج الوطني الذي سطرته الأمانة العامة للنقابة تحت شعار، شهر من الاحتجاجات، والذي انطلق منذ 20 شتنبر إلى غاية 20 أكتوبر 2020.

 

وعرفت الوقفة الاحتجاجية بمراكش حضورا مكثفا لكل القطاعات النقابية، رفعت شعارات قوية ضد الحكومة الحالية وكذا تجاه الباطرونا، اطرها بخطابه فيصل أيت علي منصور الكاتب الجهوي للاتحاد بجهة مراكش، اعتبر فيها حق الإضراب حقا مشروعا انتزعته الطبقة العاملة بنضالاتها.

 

وقال منصور في خطابه الجماهيري "عار علينا أن نبقى صامتين خاضعين لهاته الحكومة، فصاحب الجلالة في خطابه الأخير طلب بأن تبقى المؤسسات محافظة على مناصب الشغل حفاظا للطبقة العاملة على عملها وعلى كرامتها... واليوم نجد أنفسنا أمام حكومة تصم دماء الطبقة العاملة ودماء المغاربة، وهي حكومة لا تخدم إلا مصالحها.. وهي في ولايتها الأخيرة تريد تمرير مجموعة من القوانين...."

 

رابط الفيديو هنا