الجمعة 27 نوفمبر 2020
اقتصاد

مشروع تصميم التهيئة الحضرية لولاد يخرج المتضررين للاحتجاج بسطات

مشروع تصميم التهيئة الحضرية لولاد يخرج المتضررين للاحتجاج بسطات المتضررون من تصميم التهيئة في وقفة احتجاجية أمام جماعة لولاد

نظم متضررون من مشروع تصميم التهيئة الحضرية لولاد، وقفة احتجاجية، مؤازرين بفعاليات حقوقية وجمعوية، أمام مقر الجماعة مساء يوم الاثنين 5 أكتوبر 2020، طالبوا خلالها من مجلس الجماعة الحضرية لولاد إقليم سطات، رفض مشروع تصميم التهيئة الذي سيتداول في شأنه في أكتوبر 2020. و ندد المحتجون بما اعتبروه التجاوزات التي شابت إعداد مشروع تصميم التهيئة الجديد؛ كما رددوا شعارات تلتمس رفع الظلم والحيف الذي طالهم جراء محتويات تصميم التهيئة الجديد، والذي لا يستجيب لانتظاراتهم ومدى ارتباطهم بالأرض وبهويتهم التاريخية والجغرافية والقبلية.

 

وكان أعضاء من المكتب التنفيذي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، قد انتقدوا وثيقة المشروع الجديد للتهيئة، واعتبروها تخدم مصالح اللوبيات ومافيا العقار والملاك الكبار بجماعة لولاد، وتضرب الممتلكات العقارية العامة والتنقيص من قيمتها الحقيقية من خلال مجموعة من التدابير التي تمس الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للساكنة، وتحويلها إلى غنائم سهلة للوبيات العقار.

 

وقرر المكتب المذكور تبني الملف المطلبي لساكنة جماعة لولاد والترافع حوله، بناء على خلاصات المكتب المحلي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بثلاثاء الأولاد إقليم سطات التي سجلها: حول ”مشروع تصميم التهيئة الحضرية لجماعة لـولاد” المعلن عن بحثه العمومي بتاريخ: 31 غشت 2020 تحت عدد:AUS/02/2020  .