الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
مجتمع

غلاء فواتير الكهرباء والماء يؤجج غضب جمعيات المجتمع المدني والحقوقي ببني ملال

غلاء فواتير الكهرباء والماء يؤجج غضب جمعيات المجتمع المدني والحقوقي ببني ملال فواتير الماء والكهرباء تحرق جيوب المواطنين
عبّر المجتمع المدني والحقوقي ببني ملال عن إستياءه جراء الارتفاع الصاروخي الذي عرفته فواتير الماء والكهرباء في ظل الوضعية المزرية نتيجة الحجر الصحي وحالة الطوارئ التي يعرفها الوطن ككل . 
وحمّل المجتمع المدني والحقوقي ، في بيان له، إطلعت عليه " أنفاس بريس "، « مسؤولية هذا الارتفاع في الفواتير للمكتب الوطني للماء والكهرباء » معلناً في الوقت ذته أنه « إن لم يتراجع المكتب الوطني للماء والكهرباء وقام بإستغلال الوضع المتعلق بجائحة كورونا فإنه سيدفعهم إلى تعبئة ساكنة المدينة ونواحيها لخوض معارك نضالية حتى تحقيق مطالبها وحقوقها » .
وطالبت الهيئة ذاتها، والي جهة بني ملال خنيفرة ب«التدخل العاجل من أجل فتح تحقيق في هذا الارتفاع الصاروخي للفواتير». داعية  «كافة ساكنة بني ملال ونواحيها إلى عدم أداء اية فاتورة حتى تتم مراجعة كل العدادات وحصرها وفق القانون » .