الثلاثاء 27 أكتوبر 2020
مجتمع

أطباء يحذرون الوزير أمزازي: التعليم عن بعد يُخل بالتوازن النفسي للأطفال

 
أطباء يحذرون الوزير أمزازي: التعليم عن بعد يُخل بالتوازن النفسي للأطفال الوزير أمزازي

توصل سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية، برسالة من جمعيات وطنية لطب الأطفال وأخرى مختصة في الطب النفسي لهذه الفئة، برسالة تدعوه بإعادة الدراسة عن قرب، على الأقل بنسبة 50%، والباقي عن بعد، في إطار الالتزام بالإجراءات الوقائية من فيروس كورونا.

 

وتضمنت الرسالة المعاناة النفسية اليومية للأطفال والآثار النفسية لغياب الروابط الاجتماعية والجلوس طويلا أمام شاشات الهواتف والحواسيب والإدمان على ألعاب الفيديو.

 

وقال الأطباء لتعزيز مطلبهم، إن الآباء وجدوا أنفسهم في حيرة أمام هذا الوضع الجديد ويعجزون في الحفاظ على التوازن النفسي الاجتماعي لأطفالهم من أجل ضمان تنميتهم وتطويرهم الذاتي بسبب السياق الجديد للتدريس الغير مناسب.

 

وأضافت جمعيات أطباء الأطفال،  في الرسالة الموجهة إلى الوزير أمزازي، أن التجارب العلمية أكدت أن الأطفال أقل من 10 سنوات هم أقل إصابة وعدوى من غيرهم بالفيروس، وأن نسبة إصابة هذه الفئة العمرية هي 3%، متابعين أن 95% من الأطفال أصيبوا بسبب الاختلاط مع الكبار، علما أنه ولا طفل واحد يوجد بغرفة الإنعاش الطبي.

 

وختمت الرسالة بالتأكيد على أن جميع المعطيات العلمية والإحصائية تسمح بإقرار التعليم مناصفة بين الحضوري والرقمي.