الأربعاء 21 أكتوبر 2020
اقتصاد

هذه هي مخرجات الحوار الذي جمع والي جهة بني ملال خنيفرة و مهنيي قطاع الحفلات والأعراس

هذه هي مخرجات الحوار الذي جمع والي جهة بني ملال خنيفرة و  مهنيي قطاع الحفلات والأعراس المحتجّون  طالبوا الجهات المسؤولة بتقديم دعم مالي استعجالي
أفادت ولاية جهة  بني ملال خنيفرة  في بلاغ لها، أن مطالب المهنيين بقطاع الحفلات والأعراس، خلال وقفتهم الاحتجاجية التي نظموها صباح اليوم الأربعاء30 شتنبر2020،  تمحورت حول التهميش الذي يطالهم من طرف الجهات الوصية،  والتي لم تقم بأية التفاتة لأحوالهم الاجتماعية والنفسية نتيجة الظروف الصعبة التي أصبحوا يعيشونها جراء منعهم من مزاولة انشطتهم الذي تفرضه التدابير الاحترازية والوقائية لتفادي انتشار جائحة كورونا على حد قول المحتجّين.  
وحسب ذات البلاغ، فإن  المحتجّين  طالبوا الجهات المسؤولة بتقديم دعم مالي استعجالي لهم بغية  تمكينهم من تجاوز آثار  الأزمة التي يعشونها جراء تداعيات كرونا. كما طالبوا أيضا بوضع خطة استباقية تنقد قطاع تنظيم الحفلات والأعراس في ظل عدم القدرة على التنبؤ بتطور الوضعية الوبائية مستقبلا.
ولتجاوز هذه الأزمة اقترح المحتجّون،  وضع دليل مرجعي يمكن من اشتغال القطاع تحت تدابير تنظيمية تتماشى والإجراءات الاحترازية التي تفرضها السلطات العمومية، كتنظيم الحفلات بالقاعات، وليس بالمنازل، في حدود 50% من طاقتها الاستيعابية على سبيل المثال، يضيف ذات المصدر.
وفي ذات السياق، طالب المهنيون التدخل لدى المؤسسات المعنية لإيجاد صيغ توافقية للاشكالات المطروحة بين هذه المؤسسات وبعض المهنيين، خاصة إعادة جدولة الديون البنكية، وتأجيل دفع الضرائب المستحقة، وواجبات الكراء .