الخميس 29 أكتوبر 2020
مجتمع

تلميذان مهدّدان بالهدر المدرسي بأزيلال.. وهيئة حقوقية تدخل على الخط

 
تلميذان مهدّدان بالهدر المدرسي بأزيلال.. وهيئة حقوقية تدخل على الخط لا للهدر المدرسي في المجال القروي

طالب المرصد المغربي للرقابة المجتمعية لمكافحة الفساد والدفاع عن حقوق الإنسان، عامل إقليم أزيلال بالتدخل الفوري من أجل إرجاع تلميذين إلى مقاعد فصول الدراسة، تجنبا لاستفحال آفة الهدر المدرسي في المجال القروي بنفوذ أرجاء ذات الإقليم، والتي يمكن أن تؤدي حتما إلى الانحراف والتهميش والإقصاء واستغلال الأطفال في سوق العمل قبل سن الخامسة عشرة.

 

وفي السياق نفسه، قال مصطفى فريكس، رئيس المرصد المغربي للرقابة المجتمعية لمكافحة الفساد والدفاع عن حقوق الإنسان لـ "أنفاس بريس" إن "الهيئة المذكورة تحاول إنقاذ تلميذين من أسرة واحدة، ينحدران من منطقة تاكلفت، من آفة الهدر المدرسي منذ الموسم الدراسي 2019/2018، وذلك نتيجة لمشكل عائلي قائم بين الأبوين". مشيراً إلى أنه "سبق للمرصد الحقوقي أن طالب الجهات المختصة بإقليم أزيلال بالتدخل، لكن دار لقمان مازالت على حالها رغم المجهودات المبذولة من طرف بعض الجهات من أجل إيجاد صيغة قانونية لإرجاع التلميذين الى مقاعد فصول الدراسة".

 

وأشار المتحدث نفسه أن "برامج الدعم والحماية الاجتماعية المقدمة لساكنة العالم القروي تحظى بعناية خاصة على أعلى مستويات الدولة، حيث ما فتئ جلالة الملك محمد السادس نصره الله، في مناسبات عدة، يلح على النهوض بهذا الجانب، آخرها خطاب العرش لسنة 2018 الذي دعا فيه جلالته الحكومة وجميع الفاعلين المعنيين إلى القيام بإعادة هيكلة شاملة وعميقة للبرامج والسياسات الوطنية في مجال الدعم والحماية الاجتماعية، وإعطائها دفعة قوية، بما فيها البرامج المخصصة لدعم التمدرس ومحاربة الهذر المدرسي".