الأربعاء 21 أكتوبر 2020
فن وثقافة

الشيخ الزرهوني لوزير الثقافة: نفرتم وقتلتم ما تبقى فينا من رغبة لحماية تراث فن العيطة

الشيخ الزرهوني لوزير الثقافة: نفرتم وقتلتم ما تبقى فينا من رغبة لحماية تراث فن العيطة الشيخ الزرهوني (يمينا) والفردوس وزير الثقافة

في زمن كورونا، واحتجاجا على عدم استفادة مجموعة من الفنانين من دعم وزارة الثقافة والشباب والرياضة، الذين لم يسبق لهم الاستفادة، وجهت جمعية شيوخ عبدة برئاسة الفنان الشيخ جمال الزرهوني، رسالة مفتوحة إلى عثمان الفردوس، وزير الثقافة والشباب والرياضة، تنشرها "أنفاس بريس" كاملة:

 

"السيد وزير الثقافة،

استبشرنا بتعيينكم مسؤولا على هذا القطاع خيرا، خاصة أن هذا التعيين جاء في زمن كورونا وما خلفته وما تزال من مآسي في صفوف الفنانين.. لكن أولى فتوحاتكم كانت صادمة وغير متوقعة وعمقت الجرح الذي تسببت فيه هذه الجائحة.

 

فهل يعقل السيد الوزير أن يستفيد من الدعم الاستثنائي الذي تخصصه وزارتكم  للموسيقى والغناء لهذه السنة نفس الأسماء التي استفادت السنة الماضية، ووزارتكم أكدت في دفتر تحملات هذا الدعم أن الأولوية ستعطى للفنانين  الذين لم يسبق لهم أن استفادوا..  وهذا خرق سافر لميثاق التنافس .

 

كان حريا بكم السيد الوزير إشهار لوائح دعم السنة الماضية لكي تجنبوننا متاعب جمع الوثائق  وكتابة الأغاني وتلحينها وتسجيلها ودفع مصاريف العازفين  والأستوديو... وكفى المؤمنين شر القتال .

 

كيف يعقل السيد الوزير أن يقصى فن العيطة من هذا الدعم؟ فبقدر ما نحن متشبثون بهذا الفن محافظون عليه، بنفس القدر الذي تنفروننا منه وتقتلون ما تبقى فينا من رغبة لتوريثه للأجيال القادمة .

 

سيشهد التاريخ أنكم أقصيتم فن العيطة من دعم الوزارة، وأقصيتم رموزها وروادها من دعم هم في أمس الحاجة إليه في هذه الظرفية الصعبة .

 

وزراء سبقوكم لهذه الوزارة، أسسوا مهرجان العيطة بأسفي، وقاموا بتسجيل أنطولوجيا فن العيطة حفاظا على هذا الموروث الجميل، لكن الذي يؤسف له أن كل ما بناه سابقوكم تم هدمه في عهدكم .

 

رغم كل ذلك السيد الوزير نكن لكم كل التقدير والاحترام"..