الخميس 29 أكتوبر 2020
مجتمع

تمرير قانون الاضراب يخرج نقابات إلى الشارع ببني ملال

 
تمرير قانون الاضراب يخرج نقابات إلى الشارع ببني ملال جانب من الوقفة الإحتجاجية
احتج العديد من مناضلي الاتحاد المحلي لنقابات إقليم بني ملال، المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل،اليوم  الإثنين28 شتنبر2020، أمام مقر الاتحاد بذات المدينة على ما أسموه " استغلال حالة الطوارئ لتمرير قانون الاضراب والنقابات ".
وفي السياق ذاته، قال جمال أوزين، الكاتب الجهوي للاتحاد المحلي لنقابة الاتحاد المغربي للشغل ببني ملال، إن «الحكومة استغلت حالة الطوارئ الصحية لتمرير مجموعة من القوانين والمراسيم التي تضرب في العمق حقوق ومكتسبات الطبقة العاملة التي انتزعتها بتضحياتها الجسام وقدمت في سبيلها الشهداء والمعتقلين، ومنها مشروع الإضراب الذي ينص عليه الدستور » .
وأضاف « الحكومة تريد تمرير هذا القانون خدمة للباطرونا التي استفادت من كل الامتيازات من اعفاءات ضريبية، واعانات مادية والتهرب من الزيادة الاخيرة في الحد الأدنى للاجور، وعدم التصريح بالاجراء بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي » . 
وأشار النقابي « كان على الحكومة أن تتدخل لدى الباطرونا لتطبيق القانون، ولهذا ومن خلال هذا المشروع فاننا نرى انه لافرق بين الحكومة والباطرونا » مشيراً في الوقت ذاته أن « هذه الخطوة عبارة عن استفزاز بخلفية تقزيم العمل النقابي، وهذا المشروع مقيد ومكبل لمجال الحريات ويضرب استقلالية العمل النقابي ونعتبره خطا احمرا لايمكن تمريره » . 
وختم أوزين تصريحه بالقول « كان على الحكومة إعطاء الاولوية لخلق تعويض عن فقدان الشغل وخلق مناصب الشغل والتصريح بالأجراء ،كما ان رئيس الحكومة لم يفي باتفاق 25 ابريل 2019 »  لافتاً إلى أن«النقابات ستدخل في صيغ نضالية متنوعة من وقفات واضرابات ومسيرات إلى حين إسقاط هذا القانون» .