الأربعاء 21 أكتوبر 2020
مجتمع

هذه هي دواعي تأجيل محاكمة حامي الدين المتهم بقتل أيت الجيد إلى هذا التاريخ

هذه هي دواعي تأجيل محاكمة حامي الدين المتهم بقتل أيت الجيد إلى هذا التاريخ عبد العالي حامي الدين (يمينا)، وأيت الجيد
أجلت استئنافية فاس، الثلاثاء 22 شتنبر2020، البت في قضية القيادي في حزب العدالة والتنمية والمستشار البرلماني عبد العلي حامي الدين، إلى 30 مارس 2021 بسبب إصابة مستشارين من هيئة الحكم في الملف بفيروس كورونا، وبسبب الحالة الوبائية التي يشهدها المغرب.
ويتابع بتهم جنائية تتعلق بالمشاركة في القتل العمد، وذلك في قضية مقتل الطالب اليساري بنعيسى آيت الجيد، خلال تسعينيات القرن الماضي في جامعة ظهر المهراز في فاس، إثر نشوب صراع دام بين فصائل طلابية يسارية والإخوانية.
وهذا هو التأجيل الرابع للقضية، بعد تأجيل جلسة ماي الماضي بسبب كورونا، والأول أملته في جلسة الـ3 دجنبر من العام الماضي وفاة المحامي جواد بنجلون التويمي، الذي كان منسقاً لدفاع عائلة الطالب اليساري آيت الجيد، أعقبه تأجيل ثان في جلسة 11 فبراير الماضي، بررته المحكمة بعدم تلقيها من نقابة المحامين في فاس قرار تعيين المحامي المكلف بتصفية مكتب المحامي المتوفى الذي سبق له أن قدم طلبات مدنية في مواجهة القيادي الإخواني حامي الدين.