السبت 24 أكتوبر 2020
مجتمع

أسفي.. نقابة تطالب بفتح تحقيق في قرار إعفاء مدير مؤسسة وادي الذهب

أسفي.. نقابة تطالب بفتح تحقيق في قرار إعفاء مدير مؤسسة وادي الذهب ثانوية وادي الذهب الإعدادية

توصلت أنفاس بريس"، بنسخة من بيان المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (ف ـ د ـ ش) دعا من خلاله المديرية الإقليمية بأسفي إلى "مراجعة قرارها الذي نرى أنه قرار غير قانوني؛ لاسيما أنها لم تقدم أيَّ حجج ملموسة وواقعية ومنطقية، من شأنها إدانة المعني بالأمر بارتكاب الاختلالات المزعومة التي تظل مجرد اتهامات جزافية، تفتقد المشروعية والمصداقية، مما يستلزم الإلغاء الفوري لقرار الإعفاء".

البيان التضامني جاء على خلفية القرار "الجائر الذي اتُّخِذ في حق مدير ثانوية وادي الذهب الإعدادية من طرف المديرية الإقليمية بأسفي بتاريخ 14 سبتمبر 2020 ، والذي يقضي بإعفاء مديرٍ مشهود له بالكفاءة والجدية والنزاهة من مهام الإدارة التربوية، وبالنظر إلى ضعف الأدلة والحجج التي تُسوّغ هذا القرار غير الموضوعي" حسب ذات النقابة

وأدان بيان المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الفيدرالية الديمقراطية للشغل ما أسماه بـ "القرار الظالم الذي لا يستند إلى أيِّ مبررات واقعية، ومنطقية، ومعقولة "، وأعلنت النقابة عن "تضامن المطلق مع مدير ثانوية وادي الذهب الإعدادية، ومع سائر الأطر التربوية والإدارية المثابرة بالإقليم "

وأكد بيان نفس النقابة على "ضعف الحجج التي سوّغت بها المديرية الإقليمية قرار الإعفاء "، على اعتبار أن مدير الثانوية الإعدادية "لديه من الأدلة الملموسة والمنطقية ما يؤكد بطلان قرار الإعفاء، وفقدانه لأبسط معايير الموضوعية والنزاهة والمصداقية".

 بيان المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية التعليم بأسفي (ف ـ د ـ ش) أكد "التزام المدير بالبروتوكول الصحي بحذافيره، وتنزيله للمذكرة الوزارية 20/39 الصادرة بتاريخ 28 أغسطس 2020 تنزيلا إيجابيا، يضمن الحق في التعلم والحق في الحماية الصحية"، حيث شددت النقابة على استعدادها " لدعم قضيته دعما غير مشروط، ومساندته في مختلِف أشكال النضال التي سيتخذها".

ولم يفت المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (ف ـ د ـ ش) أن يطالب "بتشكيل لجنة إقليمية تتسم بالمصداقية والموضوعية والنزاهة، لأجل البحث في هذه القضية، وإنصاف مدير مؤسسة وادي الذهب ".