الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
مجتمع

أساتذة المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأكادير غاضبون  والسبب؟

أساتذة المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأكادير غاضبون  والسبب؟  المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأكادير
 وجه مجموعة من اساتذة  المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأكادير رسالة  إلى وزير التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي، عبروا  من خلالها عن غضبهم و رفضهم إقدام الإدارة على تعيين أستاذ قادم  من كليات الآداب  متخصص في الجغرافيا على رأس الإدارة البيداغوجية للمدرسة. !!.
وأشارت المراسلة حسب مصدر مقرب أنه بالرجوع إلى السيرة الذاتية للأستاذ المعين تبين أن مساره الأكاديمي بعيد كل البعد عن علوم المهندس حيث أن مساره كان منذ حصوله على باكالوريا آداب عصرية سنة  1990 إلى أن حصل دكتوراه في الجغرافيا سنة 2008 بكلية الآداب بالرباط وبعدها حصل على التأهيل الجامعي تخصص جغرافيا سنة 2013 بكلية الآداب أكادير وبالتالي توضح سيرته  أن مساره  ظل أدبيا! 
و تساءلت  المراسلة كيف  أن المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأكادير تتوفر على عدة مسالك للمهندس في التخصصات التالية:  المهندسة المعلوماتية، الهندسة الكهربائية، الهندسة الطاقية والبيئية، الهندسة الصناعية، الهندسة الميكانيكية، البناء والاشغال العمومية، المالية هندسة الأعمال.
 ويتم مع ذلك تعيين  هذا الأستاذ خريج كليات الاداب  بالمدرسةذات التخصص العلمي والتقني ؟! وكيف له  أن يسهر على الإدارة البيداغوجية لمثل هذه المسالك و هو الذي لم يتلق أي تكوين في علوم المهندس؟