الثلاثاء 27 أكتوبر 2020
مجتمع

صاحب الغنم: الحكم الابتدائي على الفرنسي قاتل خرفاني لم يكن منصفا

 
صاحب الغنم: الحكم الابتدائي على الفرنسي قاتل خرفاني لم يكن منصفا صاحب الغنم رفقة ابنه الذي كان مكلفا برعيها

تنظر محكمة الاستئناف يوم الأربعاء 9 شتنبر 2020 في ملف صاحب الغنم، التي دهسها فرنسي بسيارته، وقام بقتل أعداد كبيرة من الخرفان.

 

ويعلق حسن الشتيوي آمالا كبيرة على الحكم الاستئنافي من أجل إنصافه، معتبرا أن الحكم الأول لم يكن وفق ما كان يطمح إليه ويتوقعه. حيث قضت المحكمة الابتدائية ببنسليمان بإدانة الفرنسي بشهر سجنا نافذا وتعويضا ماليا محدد في 20 ألف درهم.

 

واعتبر صاحب الغنم أن خسائره المادية المرتبطة بضياع مجموعة من قطيع غنمه تفوق وبكثير المبلغ الذي أقره الحكم الابتدائي.

 

وكانت مجريات هذه الأحداث وقعت بمنطقة "دافيد" بتراب المنصورية بإقليم بنسليمان، وذلك مع مطلع السنة الجارية، حيث كان شاب لا يتجاوز عمره 13 سنة يرعى غنم والده، لتتم المناوشة مع فرنسي الذي قام بدهس قطيع الغنم وقنل أعداد كبيرة منه. وكان تواجد أحد الأشخاص بعين المكان من وراء توثيقه الحادث عن طريق شريط فيديو الذي عرف حينذاك انتشارا واسعا.