السبت 28 مايو 2022
مجتمع

فضيحة جديدة تهز مستشفى المامونية بمراكش

فضيحة جديدة تهز مستشفى المامونية بمراكش
 اعتقلت مصالح أمن مراكش  ناشطا جمعويا، صرحت مصادر مطلعة، ل" أنفاس بريس" عن تورطه في منح مرضى شواهد طبية خاصة بفيروس كورونا مقابل عمليات مالية، باسم طبيب يعمل بمستشفى ابن زهر.
وعلم موقع " أنفاس بريس" ان السلطات الأمنية باشرت تحقيقاتها بالإستماع إلى مدير المستشفى الدكتور كريم زهري المعين أخيرا من قبل وزارة الصحة يوم الثلاثاء 25 غشت2020 ، وممرضة رئيسة ، وإلى  أحد الأطباء بنفس المستشفى، والذي تم استعمال اسمه وخاتمه من طرف الموقوف في منح الشواهد الطبية للعديد من المرضى بعد شفائهم من الفيروس .
ذات المصادر أوضحت أن المعتقل الجمعوي  هو رئيس إحدى الجمعيات المدنية ترتبطها علاقة شراكة بالمستشفى المعروف بالمامونية في إطار محاربة فيروس السيدا، ومع تفشي فيروس كورونا سيتحول الفاعل الجمعوي بقدرة قادر إلى ناشط لمحاربة كورونا حيث يقدم الأدوية المخصصة لفيروس كوفيد 19، للمرضى المصابين بمقابل مادي  متحصل عليها بطريقته الخاصة، من مسؤولين بالمستشفى،  بالإضافة إلى تقديم الشواهد الطبية للمتعافين من الفيروس ليقدومها لأغراض ادارية.
فهل سيكون  الدكتور كريم زهري، قادرا على "تنظيف " هذه المؤسسة الاستشفائية بمدينة مراكش من كل هذه الفوضى التي تحولت إلى فضائح سابقة يتكلم عنها كل العاملين بالمستشفى  أو سيستسلم هو الآخر كأسلافه السابقين.