الأربعاء 2 ديسمبر 2020
مجتمع

تأجيل الدخول المدرسي إلى بداية شهر يناير 2021.. إشاعة أم حقيقة؟

تأجيل الدخول المدرسي إلى بداية شهر يناير 2021.. إشاعة أم حقيقة؟ الدخول المدرسي الجديد محاط بالعديد من علامات الإستفهام
لم يعد يفصلنا عن بداية شهر شتنبر2020، إلا أسبوعا واحدا، وبالرغم من اقتراب محطة الدخول المدرسي الجديد، فإن وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي لم تخرج بأي بلاغ رسمي في شأن موضوع الدخول المدرسي.
السؤال يجد مشروعيته في ارتفاع عدد الإصابات بوباء كورونا بشكل يومي جعل الأوراق تختلط، وأصبح مستعصيا اتخاذ أي قرار يحتمل ارتباطه بتبعات غير محمودة. بالموازاة مع هذه الأجواء، فإن ممثلي التعليم الخصوصي يسابقون الزمن لإيجاد حل، خاصة وأن الدخول المدرسي يميل بالنسبة لهم مناسبة لاستخلاص واجبات التأمين وواجبات الشهور الأولى من السنة الدراسية. 
ومن خلال المعطيات الأولى، اتضح أن ممثلي هذا القطاع يسعون لتأجيل الدخول المدرسي،لعدة اعتبارات، منها بالطبع الحالة الوبائية التي لازالت حاضرة ببلادنا من جهة، ومنها بالتأكيد السعي بأن يكون الدخول المدرسي في أجواء هادئة وذلك لكي يضمن القطاع الخاص الواجبات المالية وتجنب شد الحبل مع الآباء. 
ولهذه الغاية، أعطيت مجموعة من النسب المرتبطة باستطلاعات رأي الآباء والأمهات، وتم التصريح بنسبة 76 بالمائة منهم يطالبون بتأجيل الدخول المدرسي لغاية يناير 2021. هذا اقتراح، لكنه اصبح متداولا بشكل فعلي في وسط الأسر المغربية. 
وعلى وزارة التعليم المبادرة لتبيان الإشاعة من الحقيقة، وعليها الحسم في سؤال يؤرق كل أسرة:
هل خبر تأجيل الدخول المدرسي إلى غاية يناير 2021، إشاعة أم حقيقة؟