السبت 26 سبتمبر 2020
اقتصاد

عمال فندق افانتي بالمحمدية يشهرون ورقة الاحتجاج من أجل هذه المطالب

عمال فندق افانتي بالمحمدية يشهرون ورقة الاحتجاج من أجل هذه المطالب عمال وعاملات فندق أفانتي بالمحمدية خلال وقفتهم الاحتجاجية

شكلت جائحة كورونا ضرية موجعة للقطاع السياحي، والذي تكبد خسائر متعددة على كل الواجهات. فاستمرار إغلاق فندق أفانتي بالمحمدية يؤكد الانعكاسات السلبية والاقتصادية لوباء كورونا.

 

وشكل إغلاق هذه الوحدة الفندقية لعشرات العمال والعاملات محنا اجتماعية متعددة، منها بشكل خاص الأزمة المالية الخانقة، وذلك بعد استمرار إغلاق هذا الفندق لما  بزيد عن أربعة شهور.

 

إن غياب محاور لعمال فندق أفانتي، دفعهم لتنظيم وقفة احتجاجية وذلك للفت الانتباه لوضعهم الاجتماعي المتردي، وفي نفس الوقت مطالبين بفتح حوار معهم، وذلك من أجل إيجاد حل لوضعهم الاجتماعي الحالي من جهة، ومعرفة قرارات إدارة الفندق في شأن ملف تعويضاتهم وفي شأن استئناف العمل بهذه الفندق، من جهة ثانية.