السبت 26 سبتمبر 2020
مجتمع

مرضى كورونا بمستشفى "المامونية" بمراكش تحت رحمة هذه التسربات.. إقرأ التفاصيل

مرضى كورونا بمستشفى "المامونية" بمراكش تحت رحمة هذه التسربات.. إقرأ التفاصيل

مازالت معاناة أربعين مريضا بالمستشفى الجهوي ابن زهر، المعروف بـ "المامونية"، بمراكش، الذين يتلقون العلاج بعد إصابتهم بفيروس كورونا، مستمرة مع تسربات الروائح الكريهة والمياه العادمة المنبعثة من دورة المياه الوحيدة المخصصة للمرضى الذكور والإناث.

 

المرضى المصابون بفيروس كورونا الذين يرقدون بذات المستشفى، اتصلوا بالجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، لإطلاع الرأي المحلي عن هذا على الوضع الكارثي المرتبط بغياب النظافة وانعدام الوقاية السليمة، حيث تزداد معاناتهم مع اصطفافهم اليومي في طابور طويل مختلط بهدف الولوج إلى دورة مياه لا يعتقد أنها مخصصة للاستعمال الآدمي، مما دفعهم للاحتجاج بملء حناجرهم دون جدوى، مع ما يفاقم هذا الوضع  الصحي لامبالاة  إدارة المستشفى الجهوي.

 

ومن جهتها تواصل الجمعية المغربية لحقوق الإنسان مطالبتها الجهات المسؤولة، إدارة المستشفى ومندوبية وزارة الصحة، بالتدخل الفوري والعاجل، لتوفير بيئة سليمة وصحية على الأقل توفير مرحاضين، واحد مخصص للنساء، وآخر مخصص للذكور، والمرضى المصابين بفيروس كورونا، الذين ما زالوا يتابعون العلاج بأقدم مستشفى بمدينة مراكش.