الخميس 6 أغسطس 2020
موضة و مشاهير

لهذا السبب لن تقضي دنيا باطما عقوبتها الحبسية رغم الإدانة

لهذا السبب لن تقضي دنيا باطما عقوبتها الحبسية رغم الإدانة دنيا باطما (يسارا) وأختها ابتسام

أسدلت المحكمة الابتدائية بمراكش الستار عن محاكمة ما عرف إعلاميا بملف "حمزة مون بيبي"، ففي ساعة متأخرة من ليلة الأربعاء 29 يوليوز 2020، أصدرت الأحكام التالية:

- دنيا بطمة 8 شهور حبسا نافذا

- ابتسام بطمة عام ونصف حبسا نافذا

- عايشة عياش عام ونصف حبسا نافذا

- صوفيا شاكيري 10 شهور حبسا نافذة.

 

وحسب المحامي شعيب حارث، فإنه على عكس باقي المتابعين، لن تقضي دنيا باطما عقوبتها الحبسية رغم الإدانة القضائية، إذ أن المقرر قانونا أن هذه العقوبة لن تنفذ إلا بعد أن يصبح الحكم حائزا لقوة الشيء المقضي به. مضيفا أن الحكم الحائز لقوة الشيء المقضي به هو الذي لم يعد قابلا لأي طريق من طرق الطعن بسبب استنفاذها أو لانقضاء الآجال المحددة قانونا لممارستها.

 

إذ بخصوص الأشخاص المتابعين في حالة سراح، فإن الاحكام القضائية الصادرة في حقهم بعقوبة حبسية لا تنفذ إلا بعد حيازتها لقوة الشيء المقضي به.

 

وهذا الحكم الصادر في قضية دنيا بطمة حائز فقط حجية الأمر المقضي به، وملزال أمامه درجات أخرى للتقاضي حتى يصبح حائز لقوة الشيء المقضي به ويمكن آنذاك اعتقالها إذا بقيت العقوبة المحكوم بها هي الحبس.

 

وتوبعت الفنانة دنيا باطما وشقيقتها طبقا لفصول المتابعة وملتمسات وكيل الملك من أجل "المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته، وبث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، وكذا بث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص قصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك والتهديد".