الخميس 6 أغسطس 2020
مجتمع

بمشاركة حزبية ونقابية وحقوقية وازنة..أيام تضامنية مع الأسر المتضررة من "شجع" التعليم الخاص

بمشاركة حزبية ونقابية وحقوقية وازنة..أيام تضامنية مع الأسر المتضررة من "شجع" التعليم الخاص تلاميذ مؤسسة تعليمية خاصة(أرشيف)
في ظل الغموض الحاصل حول آفاق الدخول المدرسي المقبل وسط أجواء التوتر الحالية، مع مآلات مبادرة الوساطة التي تقوم بها الوزارة والتي يعتبرها وساطة طرف واحد لن تؤدي إلى النتائج المتوخاة منها، واعتبارا للمنهجية التي يتبناها مهنيي قطاع التعليم الخصوصي والمتمثلة في رفض كل أوجه الحوار مع تمثيليات أمهات وآباء وأولياء تلاميذ مؤسسات التعليم الخاص والإصرار على معالجة الملفات بشكل فردي؛ وانطلاقا من العرض الذي تقدم به اتحاد آباء وأولياء التلاميذ بالتعليم الخصوصي في حده الأقصى على أرباب المؤسسات، انطلاقا من مبدأ "الأداء مقابل الخدمة"، والمتمثل في إعفاء جميع الآباء والأمهات الذين فقدوا عملهم جزئيا أو كليا من أداء واجبات تمدرس أشهر:
أبريل، ماي، يونيو 2020، أداء بقية الآباء والأمهات لنسبة 50 في المائة من واجبات تمدرس أشهر: أبريل، ماي 2020 والإعفاء الكلي من واجبات تمدرس شهر يونيه 2020، واعتبارها واجبات الأطفال في التعليم الأولي غير واجبة نظرا لعدم إدراج الوزارة الوصية لخدمة التعليم عن بعد ولا تخضع لتنقيط - ونتيجة نهاية السنة، وسعيا منا لإيجاد حل منصف وعادل لطي هذا الخلاف الذي تحول في نظرنا إلى مشكل عمومي يهم ما يقارب مليون ونصف أسرة، قررت التنسيقية الوطنية لآباء وأولياء التلاميذ بمؤسسات التعليم الخصوصي بالمغرب، وفي إطار مرافعتها من أجل الأسر المتضررة من " شجع " التعليم الخصوصي، تنظيم أيام تضامنية مع مطالب الأسر المتمدرس أبناؤهم بالتعليم الخصوصي تبث مباشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك أيام 9- 10- 11 يوليوز 2020 بمشاركة أحزاب سياسية ونقابات وجمعيات حقوقية وهيئات لحماية المستهلك، وهيئة الدفاع عن المتضررين.