الخميس 13 أغسطس 2020
مجتمع

الكاتب العام لشبيبة الأحرار: الوزير أمكراز يستهزئ بذكاء المغاربة، ويهين الوطن والمواطنين (مع فيديو)

الكاتب العام لشبيبة الأحرار: الوزير أمكراز يستهزئ بذكاء المغاربة، ويهين الوطن والمواطنين (مع فيديو) لحسن السعدي (يسارا) والوزير أمكزاز

وجه لحسن السعدي، الكاتب العام للفيدرالية الوطنية لشبيبة الأحرار، ردا قويا على محمد امكراز، وزير الشغل، الذي خرج في فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يشرح فيه تبريراته بخصوص عدم تسجيل مستخدميه في مكتب المحاماة في صندوق الضمان الاجتماعي:

 

"لا أخفيكم بأنني صدمت وأحسست بدوار شديد لدى الاستماع لتبريرات السيد وزير الشغل بخصوص تهربه من تسجيل مستخدميه في الضمان الاجتماعي. ولعل كل من سيشاهد هذا الفيديو سيفهم سبب صدمتي و"علاش دخت".

السي أمكراز يعترف بأنه بدأ مزاولة عمله كمحامي سنة 2009 وأسس مكتبا برفقة زملائه وقدم تبريرات واهية لم تراعي ذكاء المغاربة للتغطية على خرقه السافر للقانون والأعراف والأخلاق. وإليكم تبريرات السيد الوزير وأترك لكم الحكم:

- في البداية مكانش عندو باش يخلص الكرا"...

- الموارد البشرية لم تكن قارة ومتحركة منذ سنة 2009...

- كان منشغلا بالبرلمان والقضايا الكبرى منذ سنة 2011 ومكانش عندو الوقت للقضايا "الصغيرة" مثل قضية تسجيل الناس اللي خدامين معاه...

- منذ سنة 2016 وهو يفكر في تسجيل الأجراء لكن جائحة كورونا جاءت في سنة 2020 وأخرت هذه العملية...

- بعد رفع الحجر (رفع الحجر الذي يقصده هو ظهور فضيحة عدم تسجيل الرميد لكاتبته) خلال شهر يونيو 2020 قام السي أمكراز بتسجيل أجرائه في الضمان الاجتماعي بأثر رجعي...

- المهم: لم أسجل أحدًا لأنه منذ 2009 الموارد متحركة!

بالله عليكم هل هذا خطاب مقنع؟ هل هاته تبريرات وزير شغل يفترض أن يراقب الشركات ويلزمها بتسجيل عمالها؟ هل هذا موقف يليق برئيس المجلس الإداري لمؤسسة الضمان الإجتماعي؟ أليست هاته التبريرات إهانة جديدة للوطن وللمواطنين؟ أليس في العدالة والتنمية رجل حكيم يخرس هذا الصبي الذي لا يسيء فقط لحزبه وللحكومة وإنما لعامة المغاربة ولمؤسسات الوطن؟".