الثلاثاء 11 أغسطس 2020
مجتمع

برلمانية من البام تثير مشكل التضييق على  "بلهايسي" الصحافي بقناة ميدي 1 تيفي

برلمانية من البام تثير مشكل التضييق على  "بلهايسي" الصحافي بقناة ميدي 1 تيفي مريم وحساة
وجهت النائبة البرلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة "مريم وحساة "سؤالا كتابيا إلى وزير الثقافة والشباب والرياضة حول مشكل التضييق على حرية التعبير والعمل النقابي الصحافي "يوسف بلهايسي"من طرف إدارة قناة ميدي 1تيفي.
وذكرت النائبة في رسالتها التي توصلت "أنفاس بريس" على نسخة منها، بأن الدفاع عن حرية التعبير التي تمارس عن طريق لصحافة المكتوبة والإلكترونية والوسائل السمعية البصرية ،والدفاع عن حقوق الصحفيين المادية والمهنية والمعنوية وفضح التجاوزات والدفاع عن تطوير آليات التضامن بين الصحافيين؛ تعد كلها من المقومات الأساسية العمل النقابي في الميدان الصحافي والإعلامي الذي يعتبر حقا دستوريا ينظمه القانون ؛
إلا أن بعض المؤسسات الإعلامية تضيف النائبة "وحساة " لا تتردد في ضرب هذا الحق الدستوري عرض الحائط؛ موضحة بأن إدارة ميدي 1تيفي قد عمدت مؤخرا إلى محاولة التضييق عن حرية التعبير والنشاط النقابي ليوسف بلهايسي، وهو من الصحافيين العاملين بها من خلال أساليب تهديدية مكشوفة قصد إسكاته وذلك بإنذاره بواسطة مفوض قضائي؛بسبب الحمولة النقابية لتدوينات قام بلهايسي بنشرها على وسائل التواصل الاجتماعي ؛ واعتبرتها القناة تدوينات تمس بصورتها .
ولذلك تمحور سؤال النائبة البرلمانية الموجه للوزير حول نقطتين : تتعلق الأولى بما هي الإجراءات والتدابير المتخذة لحماية الحرية النقابية للصحافيين داخل المؤسسات الإعلامية؛ أما الثانية فتخص أسباب التضييق على حرية التعبير والعمل النقابي ليوسف بلهايسي الصحافي بقناة ميدي 1 تيفي.