السبت 8 أغسطس 2020
رياضة

قضية الحكم التيازي تؤكد قمة العبث بالمنظومة الكروية المغربية

قضية الحكم التيازي تؤكد قمة العبث بالمنظومة الكروية المغربية هشام التيازي

علمت "أنفاس بريس" أن الجامعة الملكية لكرة القدم راسلت مندوب وزارة الصحة بمراكش، بخصوص طلب تسهيل الاختبارات الطبية الخاصة بالحكام الممارسين من ذات المدينة وضواحيها، استعدادا لعودة منافسات البطولة الوطنية بمختلف أقسامها بسبب تدابير السلطات الوقائية لجائحة كورونا. وقد شملت اللائحة الحكم الدولي الموقوف مدى الحياة هشام التيازي، وهو التوقيف الذي أحيط بالعديد من علامات الاستفهام حول مدى قانونيته وظروف وملابسات الإعلان عنه.

 

ويعد هذا الاستدعاء إشارة جد قوية لرجوع بات شبه مؤكد للحكم هشام التيازي للميادين وإنهاء مساره التحكيمي هذا الموسم ردا لاعتبار طالما ترافع عنه.

 

وسبق للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ان استدعت الحكم الموقوف إلى دورة تكوينية.

 

وتوجد الجامعة واللجنة المركزية للتحكيم ومديرية التحكيم في ورطة حقيقية بسبب هذا الملف.. فلا الإيقاف مدى الحياة للتيازي بقي ساري المفعول ولم يتم الإعلان بصريح العبارة عن رفع العقوبة، علما أن الرجل أخرجوه من التحكيم بفضيحة ويحاولون إعادته في سرية وصمت.

 

إن ملف الحكم التيازي ينضاف إلى ملفات أخرى تؤكد أن منظومة كرة المغربية تعج بالفساد في غياب تام لربط المسؤولية بالمحاسبة.

 

ومن المنتظر أن يودع التيازي الملاعب كحكم بسبب بلوغه السن القانوني في شهر دجنبر 2020 لأنه حكم دولي، وليس في نهاية الموسم الكروي الوطني، كما ينطبق على الحكام غير الدوليين.