الثلاثاء 14 يوليو 2020
منبر أنفاس

يمينة لمزاوك: "ألا يا رياح الشوق"

يمينة لمزاوك: "ألا يا رياح الشوق" يمينة لمزاوك

بمناسبة اليوم العالمي للأرملة.. إهداء لكل أرملة ضحت ولو بقيد أنملة

 

ألا يا رياح الشوق احملي

            سلامًا للشّهيد في  جنات خُلْده.

وقد أعلم رغد عيشه غير أني

         لا يزيدني ذاك والفراقُ غير حبه.

 

أخبريه عن ذات الثلاثين التي

         ترمّلت بخمسة من أفْنان غصنه.

أخبريه كيف  قوَّمت أعوادهم

        وسقتهم حبا لجني ثمار شجرته.

 أخبريه كيف احتضنتهم وأقْبرت

      شبابها وجمال زهرتها وفاء لحبه .

فإذا بها على سندان الزمان

     تُفْلِت تارةً وتَنْصاع مراتٍ لمِطْرقته

عضَّت بالنَّوَاجِد على أحلامٍ

        سارت لها رُفقةً وسَنَدا بعْدغِيَابه

أخبر يه يارياح الفخر عن أيتامه

        كيف لم يخذلوه واعتدُّوا باسمه.

قد كبروا وكَلُّوا وكلٌّ في صدره

         يحمل ألما، واليتم غُصَّة في حلقه.

لم ينتظر مسحا على الرأس بل

        مضى مستسلما يحفرالصَّلْد بظُفره.

لم يرتقب قطر السماء ذهبا ولا

       فضة بل اعتمد السعي وهَدْي ربِّه.

ألا يا رياح الشوق بلِّغيه

         سُؤْلَى شوقٍ وحنينِ أحفاده.