الثلاثاء 14 يوليو 2020
جالية

سهرت عليها سفارة المغرب.. إجلاء أول دفعة من المغاربة العالقين ببلجيكا

سهرت عليها سفارة المغرب.. إجلاء أول دفعة من المغاربة العالقين ببلجيكا أول رحلة لإعادة المغاربة العالقين ببلجيكا بحضور سفير المغرب

بعد عملية إعادة المواطنين المغاربة العالقين في مختلف أنحاء المعمور، والتي شملت مجموعة من الدول، من جملتها: إسبانيا، الجزائر، تركيا..، حيث سهرت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج على حسن سيرها في ظروف جيدة؛ يأتي الدور اليوم الثلاثاء 23 يونيو 2020 على بلجيكا، ليستفيد من عملية العودة مجموعة من المواطنين العالقين بسبب تعليق الرحلات الجوية الرابطة بين المملكة المغربية وباقي دول العالم منذ يوم السبت 14 مارس 2020 نتيجة لجائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19.

 

العملية الإنسانية مرت في أجواء رائعة بمطار بروكسيل زافنتم الدولي، همت الدوائر القنصلية الثلاثة بروكسيل وأنفرس ولييج، استهدفت الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية والطاعنون في السن وباقي الفئات الأخرى...، عرفت حضور كل من محمد عامر سفير المملكة المغربية ببلجيكا والذوقية الكبرى للوكسمبورغ، عبد الرحمان فياض القنصل العام للمملكة المغربية ببروكسيل، إبراهيم رزقي القنصل العام للمملكة المغربية بأنفرس، حسن توري القنصل العام للمملكة المغربية بلييج.

 

المواطنون العالقون استقلوا الطائرة في اتجاه عاصمة سوس أكادير، حيث سيتم إجراء اختبارات للكشف عن فيروس كورونا المستجد عند الوصول، ثم الدخول في الحجر الصحي لمدة تسعة أيام وفقا للبروتوكول الصحي المعمول به في هذا الشأن.

 

تجدر الإشارة إلى أن المواطنين المغاربة العالقين ببلجيكا عبروا عن ارتياحهم العميق للعناية الفائقة التي حظوا بها، سواء من طرف سفارة المملكة المغربية ببلجيكا والذوقية الكبرى للوكسمبورغ، أو من القنصليات العامة للمملكة المغربية ببروكسيل وأنفرس ولييج، الذين انخرطوا بشكل إيجابي لمعالجة قضية المواطنين المغاربة العالقين بالخارج، ومحاولة إيجاد الحلول الملائمة لحالاتهم المتعددة والمختلفة، تفعيلا لتعليمات الملك محمد السادس.