الاثنين 6 يوليو 2020
فن وثقافة

جهة الشرق...مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي تنظم حدثا إبداعية في زمن كورونا

جهة الشرق...مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي تنظم حدثا إبداعية في زمن كورونا عبد الرحيم عاشر عضو لجنة التحكيم، وجانب من أعضاء لجنة التحكيم
تنظم مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية ببركان لجهة الشرق المسابقة الإبداعية الافتراضية تحت شعار "في الحجر إبداع" بهدف التواصل المستمر بين مؤسسات القطاع والأمهات والآباء والأولياء من جهة والتلميذات والتلاميذ من جهة أخرى وذلك في إطار تفاعلي يتغيى متعة العملية التعليمية التعلمية عن بعد والمواكبة السيكولوجية والبيداغوجية عبر جسر تواصلي يعطي للحياة المدرسية أفقا إبداعيا جديدا وملاذا للتفريغ وإبراز الذات والموهبة لكسر الحجر الذي تفرضه جائحة كوفيد 19.
وحسب بلاغ توصلت بنسخة منه جريدة "أنفاس بريس"، فالمسابقة تستهدف الأسرة بكل مكوناتها كما تتوجه للمتعلمات والمتعلمين بسلكي الأولي والابتدائي.
تتم المسابقة في المجالات الدينية والفنية والجمالية والحياتية عبر تسجيل فيديوهات لا تتعدى 3 دقائق في مجال محدد باللغة التي يريدها المتباري أو الأسرة.
وتخصص إدارة المسابقة جوائز مهمة للفائزات والفائزين الذين تحددهم لجنة تحكيم دولية محكمة بتخصصات متنوعة لتلامس كافة الأعمال المشاركة المرتبط بثيمة فيروس كورونا حسب قانون المسابقة.
هذا وتشير إدارة المسابقة أن آخر موعد لتقديم طلبات المشاركة قد تحدد في يوم الأحد 7 يونيو 2020، وأن آخر موعد لتقديم الأعمال المشاركة قد ضبط في يوم الأحد 21 يونيو 2020. كما تنهي الإدارة أن كل عمل مقدم من طرف الأطفال يعتبر لاغيا كلما لاحظت لجنة التحكيم طغيان لمسة الكبير عليه وفي حالة التعرض يعرض المتباري(ة) لاحقا لإنجاز عمله(ها) حضوريا أمام بعض من أفراد اللجنة.
تواكب هذه المسابقة تظاهرة فنية كبرى للإعلان عن الفائزات والفائزين وتوزيع الجوائز فور رفع الحجر الصحي وانتهاء جائحة كورونا.
تجمع أشغال هذه المسابقة في كتيب اخترنا له عنوان "حدائق كورونا" يؤرخ لتعاون مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي بمديرية بركان في زمن الحجر وللتجاوب اللامشروط للأسر والفاعلين التربويين والإداريين يوزع على كل المشاركين.
ويوجد ضمن لجنة التحكيم عدد من المبدعين العرب من داخل المغرب وخارجه..