الثلاثاء 14 يوليو 2020
مجتمع

مراكش..شغيلة "سبيطار الخميس" في مواجهة مديرة المستشفى لهذا السبب

مراكش..شغيلة "سبيطار الخميس" في مواجهة مديرة المستشفى لهذا السبب الوقفة الاحتجاجية حضرتها المديرة الجهوية للصحة والمندوب الإقليمي بالنيابة
سجلت الشغيلة الصحية بمستشفى الشيخ داوود الأنطاكي(مراكش) على مديرة المستشفى ظهور عدة مشاكل على مستوى التسيير الذي خيمت عليه العشوائية، وعدم تكوين لجنة خاصة لتتبع إجراءات محاربة الجائحة رغم إصرار الموظفين على ذلك.
 جاء ذلك خلال تنظيم الشغيلة الصحية بالمستشفى المعروف بـ "سبيطار الخميس" صباح اليوم الإثنين 2  يونيو2020 وقفة احتجاجية للتنديد برفض مديرة المستشفى الجلوس إلى طاولة الحوار لمناقشة الاختلالات التي عانت منها الشغيلة في أوج انخراطها في معركة مكافحة فيروس كورونا.
وعرفت الوقفة الاحتجاجية حضور كل من المديرة الجهوية  للصحة والمندوب الإقليمي لوزارة الصحة بالنيابة، حيث قاما بتقديم وعود للمحتجين والتراجع عن الوقغة الاحتجاجية وبتشكيل لجنة لدراسة انشغالاتها الآنية .
وأكد المحتجون والمحتجات ان انشغالاتهم في محاربة جائحة كورونا جعلتهم يؤجلون الخوض في هاته الاختلالات والمشاكل الناجمة عن القرارات الانفرادية لإدارة المستشفى لحين رفع حالة الطوارئ، غير أنهم حينما طالبوا من الإدارة الجلوس لتقييم عمل المؤسسة الصحية خلال فترة عملهم في مواجهة الوباء وتحديد النواقص والاختلالات التي اعترت أدائها، رفضت المديرية  مطابهم مما دفعهم الى الخروج إلى تنظيم الوقغة الاحتجاجية.