الثلاثاء 2 يونيو 2020
سياسة

إطلاق أسماء متطرفة على أزقة وشوارع تمارة يفجر خلافات داخل البيجيدي

إطلاق أسماء متطرفة على أزقة وشوارع تمارة يفجر خلافات داخل البيجيدي محمد حداق (يمينا) والرجدالي رئيس جماعة تمارة وبينهما لوائح الأزقة وصور شيوخ المد الأصولي

خرج محمد حداق، عضو المجلس الجماعي لتمارة (وهو عضو بارز بحزب العدالة والتنمية)، بتدوينة مطولة على حسابه الخاص بالفايسبوك، ينتقد فيها ما عرفته بعض شوارع وأزقة مدينة تمارة من تسميات لها مد أصولي متطرف، فضلا عن أنها بعيدة كل البعد عن ثقافتنا المغربية وروح التسامح التي تميز مجتمعنا.

 

وحمل صاحب التدوينة كل المسؤولية لرئيس المجلس الجماعي موح الرجدالي (العدالة والتنمية)، والذي اتهمه بتغيير أسماء تمت الموافقة عليها في مقرر جماعي تم التصويت عليه في دورة استثنائية سنة 2006، لكنه فاجأ الجميع والرأي العام بإقحام أسماء غريبة لم نسمع عنها ولم يتم تداولها بشكل قطعي في اللائحة المتفق عليها.

 

لذا، يضيف محمد حداق، "من موقعي أقدم اعتذاري الكبير لساكنة تمارة، وإنني أضم صوتي للمستشار الجماعي بتمارة الذي تقدم بملتمس ببرمجة لائحة أسماء جديدة تضم كفاءات مغربية في ميادين متعددة".