الأحد 31 مايو 2020
مجتمع

د. بلمامون: ينبغي إدماج قطاع الصحة في النموذج التنموي الجديد

د. بلمامون: ينبغي إدماج قطاع الصحة في النموذج التنموي الجديد الدكتور عبد الرحمان بلمامون (فوق) والزميل مصطفى العراقي

قال الدكتور عبد الرحمان بلمامون، المتخصص في الصحة العامة وعلم الأوبئة، إن كوفيد 19 حدث صحي عالمي كان متوقعا، حسب لائحة المخاطر المحتملة المحدقة بالصحة التي وضعتها المنظمة العالمية للصحة عام 2005 وهي، الجذري وشلل الأطفال والأنفلونزا البشرية والالتهاب الرئوي.. معتبرا أن كوفيد 19 يدخل في هذا الصنف الأخير.

 

وأكد الدكتور بلمامون، الذي كان ضيفا على صفحة "حركة الطفولة الشعبية"، في لقاء مباشر على شبكة فيسبوك، أطره الصحافي مصطفى العراقي، أنه كان على المنظمة العالية للصحة أن تعلن عن حالة الطوارئ مباشرة بعد الإعلان عن ظهور أول حالة لكورونا بمدينة يوهان الصينية.. متابعا أن كل ما يمكن أن يقال عن هذا الوباء مجرد احتمالات، في انتظار إنهاء الدراسات التي تقام حوله.

 

وبخصوص الأطفال أشار إلى أن مناعتهم تحميهم من الإصابة من الوباء وهم لا ينقلون المرض بسبب -ربما- عوامل وقائية كاللقاحات التي خضعوا لها ضد أمراض أخرى.. مضيفا أن الأطفال هم عرضة، بسبب الحجر الصحي، لاضطرابات نفسية وتغيير نمط الحياة وطبيعة السكن، وهو ما يحتم في نظره عرضهم على أطباء مختصين وزيارة مراكز علاجية بعد الحجر.

 

وبخصوص إهمال الأمراض الأخرى بسبب التركيز على كورونا، قال الدكتور بلمامون إن الصورة غير واضحة لأن الخدمات لم تتوقف، معللا ذلك بأن الخوف من العدوى هو من يمنع عددا من المرضى من الاقتراب من المراكز الصحية والمستشفيات.

 

ولم يفت الدكتور عبد الرحمان بلمامون التأكيد على ضرورة إعادة النظر في المنظومة الصحية التي أصبحت متجاوزة، مطالبا بوضع سياسة صحية وليس استراتيجية، في إطار مقاربة شمولية تأخذ بعين الاعتبار المحددات الاقتصادية والاجتماعية، وإدماج قطاع الصحة في النموذج التنموي الجديد كقطاع منتج ومربح.