الجمعة 23 إبريل 2021
مجتمع

الحراس العامون والنظار يحددون موقفهم من تدابير استكمال ما تبقى من الموسم الدراسي

الحراس العامون والنظار يحددون موقفهم من تدابير استكمال ما تبقى من الموسم الدراسي صورة من الأرشيف

وجهت الجمعية الوطنية للحراس العامين والنظار ورؤساء الاشغال ومديري الدراسة يوم الأحد 17 ماي 2020، مذكرة مصحوبة ببيان إلى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحت العلمي، توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منهما، حددت فيهما موقفها من التدابير الخاصة باستكمال ما تبقى من الموسم الدراسي، حيث ثمنت الجمعية مبادرة الوزارة في هذا الباب؛ مؤكدة على ضرورة تسخير كل الإمكانيات لإنجاح الامتحان الوطني لنيل شهادة الباكالوريا، خاصة في ما يتعلق بالموارد البشرية واللوجستيكية والمستلزمات الطبية  ووسائل النقل، مع تهييء الاقسام الداخلية لاستقبال التلاميذ الوافدين من البوادي والقرى، واحترام مسافة السلامة بين مختلف المشاركين في العملية.

 

وشددت المذكرة على ضرورة حصر عدد المترشحين في 10 مترشحين ومراقب واحد  بالقاعة الواحدة، واعتماد عدة ورقية على شكل ملف يضم كافة مستلزمات الامتحان.

 

وفي السياق ذاته طالبت المذكرة بتنظيم الامتحان الجهوي للسنة الأولى باكالوريا خلال شهر يوليوز بدل شهر شتنبر، لأن تأخيره إلى هذا التاريخ ستكون له مضاعفات نفسية حادة على المترشحين، تقول المذكرة. كما طالبت جمعية الحراس العامين والنظار بإسناد مهمة تحديد عتبة النجاح في المستويات غير الإشهادية لمجالس الأقسام، بدل المذكرات المنظمة.

 

وأشاد المصدر ذاته بالجهود التي بذلت من طرف الأطر الصحية والتربوية والإدارية ومختلف السلطات العمومية، من أجل الحد من انتشار وباء جائحة كوفيد 19؛ منبها ومذكرا الوزارة الوصية، إلى ضرورة الإفراج عن المرسوم الخاص بهيئة الادارة التربوية؛ معتبرا عملية التدريس عن بعد آلية لتحقيق للاستمرارية البيداغوجية شريطة توفير كل الشروط والمستلزمات الموضوعية لإنجاحها؛ مؤكدا حفاظه على التنسيق الثلاثي كاليه للدفاع عن مصالح وحقوق هيئة الادارية التربوية.