الثلاثاء 2 مارس 2021
رياضة

أطباء الأسنان بمراكش متخوفون من تفشي بؤر كورونا بسبب هذه الممارسات

أطباء الأسنان بمراكش متخوفون من تفشي بؤر كورونا بسبب هذه الممارسات هل تشكل عيادات طب الأسنان بؤرا لانتشار كورونا؟
طالب أطباء الأسنان بمراكش؛ بوقف كل أشكال الممارسة غير الشرعية لطب الأسنان، في اطار الوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا، خوفا من أن تشكل العيادات بؤرا لانتشاره نظرا لطبيعة العمل على الفم وما تسببه الآليات من تطاير للرذاذ على الأسطح وعبر الهواء.
ذلك جاء في الشكاية التي وجهها أطباء الأسنان إلى والي جهة مراكش آسفي، بناء على الرسالة الموجهة من طرف وزير الصحة إلى المجلس الوطني لأطباء الأسنان بالمغرب في 6 أبريل 2020، والتي بمقتضاها تم إغلاق كل عيادات طب الأسنان مع بداية ظهور جائحة فيروس كورونا المستجد، وذلك حفاظا على صحة المواطنين من تفشي الوباء.
وذكر أطباء الأسنان أن الوزارة وضعت عدة شروط للتدخل الإجباري لإسعاف المرضى في الحالات المستعجلة القصوى كان بناء على مقررات منظمة الصحة العالمية، وما وضعته من ظروف عمل إلزامية للمستعجلات في طب الأسنان، والذي أكدت عليه كل الجمعيات العلمية دوليا كما انه يندرج في نفس النسق الاحترازي الذي أخذته كل دول العالم.
وتفاديا لكل الممارسات غير الشرعية وما قد تسبب من أخطار على صحة وسلامة المواطنين، وتبعا للتعلميات الواردة في رسالة الوزير، فقد تم اغلاق عيادات طب الأسنان والاكتفاء بالتشخيص عبر الهاتف وإعطاء الوصفات للمرضى، مع الإبقاء فقط حسب التعليمات الوزارية على امكانية التدخل المباشر على المريض، وذلك في الحالات المستعجلة القصوى التي يتم تحديدها عبر التشخيص عن بعد، وذلك بعد تحديد التدخلات حسب بروتوكولات وقائية تراعي السلامة البدنية والإجراءات،التي تضمن الأمن الصحي للمواطنين في ظل هذه الجائحة، مشددين على وقف كل الممارسات المهنية المرتبطة بطب الأسنان.