الجمعة 29 مايو 2020
كورونا

فيروس "كورونا" يعصف بحياة مهندس معماري

فيروس "كورونا" يعصف بحياة مهندس معماري أكدت هيأة المهندسين المعماريين على اتخاذ كافة شروط الوقاية والسلامة الصحية الموضوعة الأوراش لحماية العاملين والمتدخلين
علمت "أنفاس بريس" أن الهيئة الوطنية للمهندسين المعماريين، فقدت صباح يوم السبت 4 أبريل 2020، واحدا من أعضائها؛ ويتعلق الأمر بالمهندس المعماري، منير هركام، الذي توفي إثر إصابته بفيروس كوفيد 19.
هذا، وكانت هيئة المهندسين المعماريين قد اتخذت عدة تدابير من جهة لحماية أعضائها،ومن جهة أخرى ضمان تتبع الأوراش عن بعد، وعرضت ذلك في لقاء تم إجراؤه عن بعد عبر تقنية الفيديو يوم السبت 28 مارس 2020، مع نزهة بوشارب، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، حيث أوضحت الهيئة للوزيرة التدابير العملية التي اعتمدتها لضمان استمرارية مهام وعمل المهندسين المعماري دون توقف؛ ومواصلة مساهمته في التنشيط الاقتصادي المجال المبني في إطار دعم الهيئة للجهود المبذولة من طرف السلطات العمومية للحد من انتشار وباء كوفيد19.
كما أكدت الهيئة دعوتها أصحاب المشاريع العامة منها والخاصة الذين يرغبون في استمرار الأوراش المتعلقة بمشاريعهم، التأكد من كافة شروط الوقاية والسلامة الصحية الموضوعة الأوراش لحماية العاملين والمتدخلين في تلك الأوراش، وشددت الهيئة على أنه أمام صعوبة انتقال المهندسين المعماريين إلى كل الأوراش التي يشرفون عليها، فإنها تفضل تتبع الورش عن بعد عبر الوسائل الرقمية الحديثة وتحديد خطة العمل بين المهندس المعماري والمقاولات، حسب الأولويات، بما فيها إمكانية تأجيل زيارات الورش بتنسيق مع صاحب المشروع وأبرزت أن هذه التدابير ستظل قائمة إلى غاية رفع حالة الطوارئ الصحية؛ مذكرة في نفس الوقت بالطابع التطوعي للمهندس المعماري، والذي يجب أن لا يجبر من طرف صاحب المشروع على الحضور الشخصي لتتبع تقدم أشغال الورش.
وهكذا بموت المهندس المعماري" منير هركام" يتبين صدق تحذيرات الهيئة؛ وحرصها على مطالبة الجهات المسؤولة قبل القول بترك الأوراش مفتوحة اتخاذ الحيطة اللازمة لحماية المهندس المعماري وعدم إكراهه على ركوب المخاطر في هذه الفترة الاستثنائية.