الثلاثاء 26 مايو 2020
كورونا

المستخدم بالفندق الذي إحتك بالعائلة الفرنسية المصابة بكورونا بمراكش يفارق الحياة

المستخدم بالفندق الذي إحتك بالعائلة الفرنسية المصابة بكورونا بمراكش يفارق الحياة
علمت "أنفاس بريس" أن ملاكما سابقا بفريق النجم المراكشي، فارق الحياة يومه الأحد 29 مارس 2020 بعد صراعه مع فيروس كورونا المستجد لأزيد من أسبوعين. 
وكان الراحل يعمل قيد حياته بأحد فنادق مدينة مراكش إلى جانب ممارسته مهامه كحكم جهوي، ويقطن بحي بين القشالي بمقاطعة جليز، وهو أب لخمسة أطفال، يرقدون حاليا وزوجته بالمستشفى حيث يخضعون للمراقبة.
وأصيب الفقيد خلال احتكاكه بالعائلة الفرنسية يوم 7 مارس 2020 داخل فندق مصنف بحي الشتوي بجليز، حيث نزلت العائلة الفرنسية المكونة من رب الأسرة والزوجة وطفلتهما، حيث تأكد إصابة الزوج بفيروس كورونا يوم 8 مارس 2020 وبعدها عائلته الصغيرة التي أعلن عن شفائها تدريجيا.