السبت 26 سبتمبر 2020
مجتمع

لإنقاذ أرواح المواطنين.. مؤسسة أيت الجيد تطالب بتخفيض أجور وتعويضات الوزراء والبرلمانيين

لإنقاذ أرواح المواطنين.. مؤسسة أيت الجيد تطالب بتخفيض أجور وتعويضات الوزراء والبرلمانيين من إحدى الوقفات الاحتجاجية لمؤسسة أيت الجيد (أرشيف)

عبرت مؤسسة أيت الجيد بنعيسى للحياة ومناهضة العنف، في بلاغ للرأي العام، توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، عن دعمها الكامل للتدابير الاحترازية التي اتخذتها الأجهزة الرسمية بنحو استباقي، والتي جعلت الوضع لا يزال تحت السيطرة. كما حيت في نفس البلاغ "شجاعة الدولة في عدم التردد في التضحية بالاقتصاد لأجل إنقاذ أرواح المواطنين أولا".

 

وعبرت المؤسسة عن التزامها بالانخراط في كل التدابير المتخذة رسميا، داعية الموطنين إلى الالتزام بالحجر الصحي باعتباره الحل الوحيد المتاح عالميا لأجل وقف زحف الوباء، منددة بكل أشكال التشويش التي قامت بها من أسمتهم بـ "قوى الجهل والفتنة".

 

ودعت مؤسسة أيت الجيد إلى التطبيق الصارم لمرسوم إعلان حالة الطوارئ لقطع الطريق على كل من يريد استغلال هذه الظرفية الوطنية العصيبة من أجل "حسابات ضيقة، أو مكاسب أنانية، أو أهداف انتهازية".

 

ولم يفت البلاغ دعوة الدولة، التي عبرت عن كفاءة عالية في إدارة الأزمة، إلى استثمار هذه الظروف العصيبة، واستباق الحاجة إلى تدبير مرحلة ما بعد الجائحة، وذلك بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف بنحو يحقق الانفراج السياسي الشامل. كما دعت رئيس الحكومة إلى التراجع عن منشوره بخصوص وقف ترقيات الموظفين وإلغاء مباريات التوظيف، واتخاذ قرارات شجاعة بتخفيض أجور وتعويضات الحكومة والبرلمانيين والمسؤولين الكبار، وبإلغاء نظام تقاعد الوزراء والبرلمانيين الريعي.