الخميس 9 إبريل 2020
جرائم

في عز أزمة " كورونا".."الفراقشية" يسطون على قطيع من الأغنام بسطات

في عز أزمة " كورونا".."الفراقشية" يسطون على قطيع من الأغنام بسطات "الفراقشية" استغلوا انشعال الناس بكورونا
في غمرة الانشغال بحملة التصدي لوباء الكورونا والدخول في حالة الطوارئ الصحية؛ انسلت عصابة الفراقشية ليلة الاثنين 23 مارس 2020، مدججة بالسلاح الأبيض لتقوم بالهجوم على كساب بدوار لبيرات قبيلة المعاريف( بن أحمد إقليم سطات)، حيث استولت العصابة، بعد تسميم كلاب حراسة على قطيع من عشرين رأس من الأغنام، مستغلة في ذلك الظلام، وحالة الحجر الصحي المطبقة في البلاد.
وأوضح الكساب الضحية في عقده الثامن أنه كان قد سمع نباح كلاب الحراسة في وقت متأخر من الليل، لكن سرعان ما خفت نباحها فعاد إلى نومه استغرق فيه من جديد قبل أن يستيقظ مع بزوغ الفجر على هول المفاجأة باختفاء 20 رأسا من غنمه، بينما كانت كلاب الحراسة مرمية قرب الحظيرة جثثا هامد.
هذا، وتبين للمتضرر بأنه كان ضحية عصابة من الفراقشية المحترفة في سرقة المواشي، مما دفعه إلى التوجه نحو مركز الدرك الملكي ببلدية ثلاثاء لولاد؛ ووضع شكاية حول السرقة التي تعرض لها؛ حيث قامت على إثرها المصالح المختصة بالمركز المذكور بمعاينة موقع الجريمة وفتح بحث حول الواقعة.