الاثنين 25 مايو 2020
جالية

فيروس كورونا.. سفارة المغرب بوارسو تحدث خلية للتتبع والتواصل لفائدة مغاربة بولونيا

فيروس كورونا.. سفارة المغرب بوارسو تحدث خلية للتتبع والتواصل لفائدة مغاربة بولونيا أهابت سفارة المملكة بالمواطنين المغاربة المقيمين ببولونيا العمل على الإلتزام التام بالإرشادات
على خلفية التداعيات المأساوية التي يعيشها العالم برمته بسبب فيروس (كورونا) الذي ضرب بقوة في العمق الأوروبي، أعلنت سفارة المملكة المغربية بجمهورية بولونيا التي يدير شؤونها السفير السيد عبد الرحيم عثمون، يوم السبت 14 مارس 2020، عن "إحداث خلية للتتبع والتواصل لفائدة أفراد الجالية المغربية المقيمة بهذا البلد الأوروبي".
وفي هذا الإطار، أكدت سفارة المملكة المغربية بالعاصمة وارسو أنها أحدثت "خلية للتتبع والتواصل لمواكبة أوضاع المغاربة المقيمين ببولونيا، ومساعدتهم على تجاوز هذا الوضع الإستثنائي". كما اتخذت عددا من الإجراءات الإحترازية لفائدة الجالية المغربية المقيمة بالجمهورية.
وأفاد بلاغ لسفارة المملكة أنها "قررت تشكيل لجنة للتتبع والتواصل في سياق التطورات التي يعرفها الوباء المرتبط بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وذلك حرصا منها على سلامة أفراد الجالية المغربية المقيمة بالديار البولونية، ومتابعة أوضاعهم في علاقة بانتشار هذا الوباء على صعيد بولونيا، وتمشيا مع الإرشادات الوقائية التي أصدرتها السلطات البولونية بهذا الخصوص".
وأهابت سفارة المملكة ب"المواطنات والمواطنين المغاربة المقيمين ببولونيا العمل على الإلتزام التام بالإرشادات والإجراءات المعتمدة من طرف سلطات بلد الإقامة". وقد وضعت "رهن إشارة المواطنات والمواطنين المغاربة ببولونيا رقما هاتفيا (+4822/8496341)، يمكن الإتصال به عند الإقتضاء، ومن أجل متابعة ومواكبة أحوالهم"، وفق ما جاء في بلاغ السفارة.
وفي هذا السياق، أعلن رئيس الوزراء البولوني ماتيوش مورافيتسكي، مساء الجمعة 13 مارس 2020، عن قرار بلاده فرض "حالة الطوارئ الوبائية"، موضحا أن اعتماد "حالة طوارئ وبائية يسمح بفرض قيود إضافية ضرورية لوقف إنتشار الفيروس".
وأشار مورافيتسكي إلى أن بولونيا "قررت إغلاق حدودها مؤقتا، وسيخضع جميع البولونيين الذين يعودون إلى البلاد من أي دولة خارجية للحجر الصحي لمدة 14 يوما". كما "لن يسمح للأجانب بدخول البلاد مؤقتا مع إستثناءات".
وحسب المصدر نفسه، سيتم "إغلاق الحدود البولونية، مبدئيا، لمدة 10 أيام مع إمكانية التمديد لمدة 20 يوما أخرى أو 30 يوما إذا اقتضى الأمر ذلك"، معتبرا أنه "في الوضع الحالي لا يمكن لبولونيا فتح الحدود أمام الأجانب".