الأحد 5 يوليو 2020
سياسة

بعد إصابة الوزير عمارة بكورونا..هل سيتم فرض الحظر الصحي على أعضاء الحكومة؟

بعد إصابة الوزير عمارة بكورونا..هل سيتم فرض الحظر الصحي على أعضاء الحكومة؟ المجلس الحكومي الأخير حضره الوزير اعمارة المصاب بفيروس كورونا
بعد أن أعلنت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء في بلاغها مساء السبت 14 مارس 2020 ، أن الوزير عبد القادر أعمارة قد تعرض للإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، بعد عودته من مهام رسمية بدول أوروبية، حيث أجريت له الفحوصات والاختبارات الضرورية، التي أكدت إصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19 ).
في هذا السياق تساءل عدة متتبعين ومراقبين للشأن الوطني في علاقة بمستجدات جائحة فيروس كورونا أنه إذا كان الوزير اعمارة قد عاد من أوربا قبل يوم الخميس 12 مارس 2020، وحضر لأشغال اجتماع المجلس الحكومي، فالأمر يستدعي وضع كل أعضاء حكومة سعد الدين العثماني بـ "الحجر الصحي" فورا.
وقد استند المتتبعون للشأن الوطني في هذا الطرح (أي وضع كل الوزراء تحت الحجر الصحي) إلى قرينة الصورة التي نشرها موقع رئيس الحكومة مرفوقة بتقرير اجتماع المجلس الحكومي الأخير، والتي يظهر فيها الوزير عمارة بلحمه ودمه.