الأحد 12 يوليو 2020
مجتمع

وباء كورونا يجر على الفكاهي "إيكو" غضب ساكنة قلعة السراغنة

وباء كورونا يجر على الفكاهي "إيكو" غضب ساكنة قلعة السراغنة إيكو

انتشر، مؤخرا، فيديو للفكاهي "إيكو"، بمواقع التواصل الاجتماعي، يتحدث فيه عن فيروس كورونا، لكنه في سياق حديثه لم ينتبه في حديثه أنه أساء لساكنة قلعة السراغنة، من دون أن يعي بأبعاد ذلك، إذ قال بالحرف: "إذا دخل كورونا إلى المغرب، سأذهب إلى قلعة السراغنة لأختبئ في منزل خالتي، وشكون اللي غيظن أن القلعة توصلها كورونا، وسوف أتناول زيت الزيتون فقط. والله لا وصلتني كورونا، راه الضوء مازال ما وصل عندهم مساكن ما بقى غير كورونا".

 

وعلى إثر هذا الكلام، اعتبرت ساكنة قلعة السراغنة أن ما قاله إيكو استخفاف بمنطقتها واحتقار لها؛ حيث اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالانتقادات اللاذعة ضد إيكو الذي تسبب في هذا الهيجان بسبب زلة لسانه.

 

هذا وقد سبق للعديد من الكوميديين المغاربة أن عاشوا مواقف مماثلة بسبب انفلات عبارات غير موزونة، ومن أشهر هذه المشاهد، ما عاشه محمد الخياري في مرحلة سابقة من مساره الفني، وكان حينذاك في سهرة مباشرة مع ساكنة مدينة سطات، ومن دون أن يعي أبعاد ما قال، وصف أبناء سطات بـ "أولاد الشيخات"، لتنهال على الخياري كل أنواع السب والقذف؛ ليبادر بعد ذلك بتقديم اعتذار رسمي لكل ساكنة سطات، شارحا لهم بأنه لم يكن قصده الإساءة إليهم.