الأحد 31 مايو 2020
مجتمع

دعما للمصابين به.. افتتاح مقهى الأمل لمحاربة السرطان بجرسيف

دعما للمصابين به.. افتتاح مقهى الأمل لمحاربة السرطان بجرسيف صورة من الأرشيف

تم، يوم الأربعاء 04 مارس 2020، افتتاح مقهى الأمل لمحاربة السرطان، بمدينة جرسيف، وذلك في إطار الجهود المبذولة لدعم مرضى هذا الداء بالإقليم.

 

ويروم هذا المقهى، الذي ترأس حفل افتتاحه، حسن بن الماحي، عامل إقليم جرسيف، وحضره على وجه الخصوص، أحمد العزوزي رئيس المجلس الإقليمي لجرسيف، وعدد من المنتخبين والمسؤولين بالمندوبية الإقليمية للصحة ورؤساء جمعيات المجتمع المدني؛ دعم وتقوية الإمكانات المادية لجمعية الأمل لمحاربة السرطان بجرسيف.

 

وأبرز عامل الإقليم، في كلمة له بالمناسبة، أن افتتاح هذا الفضاء يدخل ضمن الجهود التي تبذلها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، في إطار التوجيهات الملكية الداعية إلى دعم الفئات المجتمعية الهشة، موضحا أن عمالة الإقليم على استعداد تام لدعم كل المبادرات الجادة في هذا الاتجاه.

 

وقال الدكتور محمد اليخلوفي، رئيس جمعية الأمل لمحاربة السرطان بجرسيف، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذا الفضاء الذي يضم أيضا مقشدة وكشكا، أنجز بتمويل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمجلس الإقليمي لجرسيف، بغلاف مالي قدره 380 ألف درهم، يسعى إلى توفير مداخيل قارة لفائدة 452 مستفيد ومستفيدة من مرضى داء السرطان بالإقليم.

 

وأكد اليخلوفي، أن هذه المداخيل سيتم تخصيصها لتوفير مصاريف تنقل المرضى المعوزين الذين يتم توجيههم إلى المستشفيات الجامعية بكل من وجدة وفاس والرباط، قصد تلقي العلاجات الضرورية، وكذا توفير بعض الأدوية لفائدة هذه الفئة، خاصة وأن معظم المستفيدين من هذه المبادرة يعانون من ظروف اجتماعية صعبة. وتعمل، جمعية الأمل لمحاربة السرطان بجرسيف، على تقديم الدعم النفسي والمعنوي لمرضى السرطان، عبر الاستقبال والتوجيه، وتقديم الاستشارة الطبية، ومرافقتهم إلى المراكز الاستشفائية، إضافة إلى توفير المساعدات المادية عبر تغطية مصاريف العلاج.

 

كما تقدم الجمعية، مساعدات مالية وعينية خاصة للفئات المعوزة من مرضى السرطان، عبر توزيع مواد غذائية وألبسة وأغطية، إضافة إلى القيام بالتوعية والتحسيس بأهمية الكشف المبكر لرفع نسبة الشفاء الكامل وكذا طرق الوقاية من هذا المرض.

 

ويبلغ عدد المرضى المسجلين بمركز استقبال وتوجيه المرضى المصابين بالسرطان التابع لجمعية الأمل لمحاربة السرطان بجرسيف، خلال الفترة الممتدة ما بين 2015 و2019، 389 مريض ومريضة، منهم 49 طفلا.