الثلاثاء 26 مايو 2020
مجتمع

عضو بحركة التوحيد والإصلاح يتحزم بـ 10 كلغ من الحشيش.. إقرأ التفاصيل

عضو بحركة التوحيد والإصلاح يتحزم بـ  10 كلغ من الحشيش.. إقرأ التفاصيل المصائب التي ضبطت بحوزة عضو حركة التوحيد والإصلاح
صدق أو لا تصدق، أن حركة التوحيد والإصلاح الذراع الدعوي لحزب العدالة والتنمية، متورطة حتى الأذنين في الاستثمار في مجال جريمة ترويج المخدرات.
النبأ العظيم جاء من شمال المغرب، وتحديدا بباب سبتة بعد أن تم ضبط أحد رجالات الإسلام السياسي من طرف بوليس الحدود، متحزما تحت جلبابه بصفائح من الحشيش يصل وزنها إلى ما يقارب 10 كلغ.
بالطبع أن الحدث سيزلزل أركان صقور الإسلام السياسي الذين رسموا صور تتناقض مع استغلالهم للخطاب الديني للتأثير على عقول المريدين والواصفين الذين يتم تجييشهم للدفاع عن طهارة انتمائهم لحزب سياسي يدعي "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر"، ويحرم كل شيء يصنف في خانة "تخدير العقل" رغم ما يضخه حزب شاربان من سيولة مالية من ضرائب مفروضة على المشروبات لكحولية في ميزانية حكومة سعد الدين العثماني.
المخدرات والكحول وممارسة الرذيلة، رجس من عمل الشيطان ينصح شيوخ الإسلام السياسي باجتنابها لكن واقع الحال وعيون عناصر الأمن التي تحرس حدود الوطن تكشف كل مرة تورطهم في فضائح يندى لها الجبين.