الاثنين 25 مايو 2020
رياضة

محمد بلعودي: رئيس الوداد يعلق فشله في التسيير على شماعة الصحافة

محمد بلعودي: رئيس الوداد يعلق فشله في التسيير على شماعة الصحافة الزميل محمد بلعودي (يمينا) وسعيد الناصيري رئيس الوداد الرياضي

تتواصل ردود الفعل حول الهجوم اللفظي الذي قام به سعيد الناصري، رئيس الوداد الرياضي، تجاه الصحافي الرياضي محمد بلعودي، واتهامه بخدمة أجندة محددة بواسطة النقد الهدام لكل ما تقوم به إدارة الوداد ونشر أخبار غير صحيحة عن الفريق الأحمر.

"أنفاس بريس" تحاول في إطار مبدأ الإنصاف والموضوعية إعطاء الكلمة لكل طرف لتقديم وجهة نظره في الموضوع. وفي ما يلي وجهة نظر الصحافي محمد بلعودي، والتي يرد فيها على الناصيري:

 

"لقد أخطأ سعيد الناصيري العنوان، وفقد بوصلة أجوبته وهو يحل ضيفا على إحدى الإذاعات، وبدل أن يجيب عن سؤال مباشر، عاد ليمارس هوايته المفضلة في "المراوغة" و"التمويه"، محاولا تعليق فشله، أو لنقل الوضع غير الصحي الذي يعيشه الوداد، على شماعة سماها "موقع le360 سبور".

 

لقد وجه الناصيري اتهامات مباشرة إلى موقع le360 سبور، وإلى صحافي قال إنه يخدم "أجندة" بضم الجيم وكسر النون، وهو يقصد أجندة، ربما خانت سي سعيد اللغة الدارجة، كما خانته اللغة الإنجليزية في كلمته الشهيرة "come here"، وكما خانت عصبته الاحترافية الفرنسية في كتابة la match، في حين أن الأصح هو le match، فبأي لغة سنتحدث مع رئيس العصبة الاحترافية ليفهم رسالتنا.

 

في كل مناسبة لا أمل من التأكيد، والتذكير أن مشكلة كرة القدم تكمن في مسيريها ومن يخطط لمستقبلها، وفي كل مناسبة يخرج فيها الناصيري إلى العلن، في حوار أو تصريح، إلا ويؤكد هذه الحقيقة المرة، ولا يسمح المجال لجرد هفوات خرجاته الإعلامية، إذ يكفينا ما صرح به مؤخرا، عندما قال إن العصبة لم تتوصل بأية مراسلة من الرجاء، بينما توصل الرجاء بمراسلة من العصبة ردا على مراسلاته، فكيف لنا بعد هذا أن نثق في كلام الناصيري، ولا يمكن أن يكون تصريحه زلة لسان، لأن الموضوع يتتبعه القاصي والداني، والجميع اطلع على مراسلات الرجاء.

 

إلى سعيد الناصيري أقول، le360 سبور موقع مهني بامتياز، ويضم خيرة الصحافيين، وليس شماعة تعلق عليها مشاكلك، لأننا لم نكن الدافع وراء إقالتك لدوسابر بـعد 36 يوما من التعاقد معه، ولسنا من طلب منك التعاقد مع 7 مساعدين للمدربين، ولم يكن le360 سبور سببا في إقالة 11 مدربا، بينهم ريني جيرار الذي سيكلف خزينة الفريق حوالي مليار سنتيم، بعد أن قضى 46 يوما فقط مدربا للفريق، في انتظار الحسم في نزاع عموتة الذي سيكلف الوداد أزيد من 500 مليون، فهل كان الموقع سببا في كل هذه القرارات؟

 

وليعلم سي الناصيري أنه ما طلبنا منه يوما التعاقد مع 11 لاعبا ليقدمهم رفقة المدرب دوسابر، بينما كان ينبغي التعاقد مع المدرب ليكون مسؤولا عن تعاقداته وجلبه للاعبين، كما لم نطلب من لاعبين أمثال كينتانا أو جيبور أو سيسوكو اللجوء ضد الوداد إلى الاتحاد الدولي أو "طاس"، لأن عملنا يبدأ وينتهي عند تقديم المعلومة، وتنوير الرأي العام، وكما نتتبع أخبار وداد الأمة، نتتبع أخبار رجاء الشعب، وأخبار جميع الأندية المغربية دون تحيز لفريق على حساب آخر.

 

أجندتنا سي سعيد واضحة لا تحتاج إلى بيان، مضمونها العمل بمهنية واحترام، نزاهتنا لا تناقش، واجتهادنا يقودنا لنكون من بين أفضل المواقع الرياضية، لذلك لا يضرنا إن سمعنا اتهامات باطلة تصدر من هنا وهناك، خاصة إن كانت "سمعة" صاحبها معروفة في الأوساط الرياضية.

 

ختاما.. الصحافي ينقل الوقائع فقط، وإن كانت سيئة، فالمسؤول عنها هو من يتسبب فيها لا من ينقلها".