الثلاثاء 7 إبريل 2020
مجتمع

قافلة طبية تستهدف فئات هشٌة بمركز بئر كندوز جنوب الداخلة

قافلة طبية تستهدف فئات هشٌة بمركز بئر كندوز جنوب الداخلة لحطة من لحطات عمل القافلة الطبية

في إطار المجهودات التي تقوم بها المديرية الجهوية للصحة بجهة الداخلة وادي الذهب، والهادفة إلى تعزيز الخدمة الصحية لفائدة الفئات الهشة، نظمت يوم السبت 22 فبراير 2020، حملة طبية متعددة الاختصاصات، استهدفت ساكنة مركز بئر كندوز، الواقع على بعد 340 كلم جنوب مدينة الداخلة.

 

وتجنٌد لهذا العمل الإنساني، الذي حضرته المديرة الجهوية للصحة بجهة الداخلة وادي الذهب، سليمة صعصع، ومديرة المركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بالداخلة، طاقم طبي يضم أطباء وممرضين وتقنيين وإداريين، قدموا خدمات طبية لفائدة ساكنة مركز بئر كندوز، والتي استفادت من فحوصات طبية شملت عدة تخصصات مختلفة ومهمة في الطب العام، وطب النساء والتوليد، والتصوير بالموجات فوق الصوتية للحوامل، والفحص بالصدى، ومن أدوية وزعت عليهم بالمجان.

 

 

كما تم بالموازاة مع ذلك في إطار الصحة المدرسية وتعزيز صحة الشباب والمتمدرسين، تنظيم حملة طبية لفائدة تلاميذ المؤسسات التعليمية بمركز بئر كندوز، إذ مكنتهم القافلة الطبية من الحصول على مجموعة من الخدمات الطبية، أهمها فحوصات في الطب العام، وطب العيون، واستفادتهم من نظارات طبية.

 

وتندرج هذه الحملة وفق ما صرحت به الدكتورة سليمة صعصع، المديرة الجهوية للصحة بجهة الداخلة وادي الذهب، في إطار الاستراتيجية التي تنهجها الوزارة من أجل التخفيف من موعد الانتظارات، وتقريب الخدمات الصحية من المواطنين، خاصة الفئات الهشة، وفي إطار سلسة من القوافل الطبية التي دأبت المديرية الجهوية على تنظيمها، وكذا الأعمال الاجتماعية التي تقوم بها لفائدة ساكنة الجهة.

 

 

وأكدت الدكتورة سليمة صعصع، أن "القافلة الطبية مرت في ظروف طبيعية وجيدة، وحققت أهدافها المرجوة بفضل تسخير أطر طبية وشبه طبية ومعدات أسهمت إسهاما كبيرا في ضمان حسن سير الخدمات الصحية لهذه الحملة الإنسانية التي استحسنتها الساكنة المستهدفة"، وفق تعبيرها.

 

وشددت المديرة الجهوية للصحة بجهة الداخلة وادي الذهب، بعدما نوهت بخدمات الطاقم الذي أشرف على القافلة، على أهمية القوافل الطبية بالمناطق الهشة، وعلى ضرورة انخراط مختلف الجهات المعنية لدعم مثل هذه المبادرات الاجتماعية التي تساهم في تقريب الخدمات الصحية من الفئات التي تعاني من الهشاشة، وتمكينهم من الاستفادة من خدمات طبية في تخصصات مهمة، وتقديم إرشادات ونصائح من أجل تحسيسهم بالوقاية من الأمراض المزمنة ومساعدتهم للتخفيف من معاناتهم المرضية.