الثلاثاء 26 مايو 2020
مجتمع

تزامنا مع جلسة الاستئناف.. نساء ورجال التعليم بتارودانت في لحظة تضامن مع بودحيم

تزامنا مع جلسة الاستئناف.. نساء ورجال التعليم بتارودانت في لحظة تضامن مع بودحيم الأستاذ بودحيم

أعلن بيان المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بجهة سوس ماسة، توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، "تضامنه المطلق واللامشروط مع الأستاذ بوجمعة بودحيم، المتابع بناء على ادعاءات ومزاعم كيدية".

 

وطالب البيان هيئة الحكم بمحكمة الاستئناف بأكادير "بإطلاق سراح الأستاذ بوجمعة بودحيم وتمكينه من البراءة التامة، خاصة أن التقارير الطبية تؤكد جميعها بهتان ادعاءات التعنيف". مؤكدا عزم النقابة "تنفيذ اعتصام مصحوب بوقفة احتجاجية أمام مقر محكمة الاستئناف سيعلن عن تاريخه، رفضا للمحاكمة الجائرة، وتنديدا بالتعنت والحكم الابتدائي غير المنطقي الذي صدر في حق الأستاذ بوجمعة".

 

وأشارت النقابة الوطنية للتعليم في بيانها إلى "حضور مناضلي الكونفدرالية في جلسة المحاكمة بمحكمة الاستئناف، يوم الثلاثاء 18 فبراير2020"، حيث دعا البيان أعضاء الفروع المحلية والإقليمية بكل فئاتها إلى "المشاركة في الوقفة الاحتجاجية الاستنكارية المقررة أمام مقر الأكاديمية الجهوية يوم الثلاثاء 18 فبراير 2020، دعما للأستاذ بوجمعة بودحيم، والمشاركة المكثفة في المسيرة الجهوية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يوم الخميس 20 فبراير 2020 ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال بإنزكان (قرب سوق الثلاثاء)".

 

واعتبر بيان المكتب الجهوي الكونفدرالي أنه من "واجبه الدفاع عن المدرسة العمومية من مؤامرات التدمير والتفكيك التي تتعرض لها على يد لوبيات التخريب وعقليات الحمق، وواجب الدعم النضالي الميداني للنضالات البطولية التي يخوضها الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد المشؤوم من أجل الحق العادل في الإدماج".