الخميس 4 يونيو 2020
منوعات

حبيبان صينيان يتحديان المرض بإعلانهما "الزواج في زمن الكورونا"

حبيبان صينيان يتحديان المرض بإعلانهما "الزواج في زمن الكورونا" زواج بالصين في في ظل الوضع الوبائي "كورونا"

لا أحد يستطيع الوقوف في وجه الحب، حتى لو كان فيروس "كورونا" القاتل الذي قضى على 1669 شخصا منذ تفشيه أواخر ديسمبر 2019، منطلقا من مدينة ووهان الصينية، وأصاب نحو 70 ألفا حول العالم.

 

وبالتزامن مع احتفال العالم بعيد الحب (الفلانتين)، قرر حبيبان صينيان ترسيم علاقتهما وإتمام مراسم الزواج رغما عن أنف المرض الوبائي، الذي ينتمي لسلسلة الفيروسات التي تسبب التهابا رئويا حادا، وتنتقل بين البشر وبعضهم.

 

 

ووفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الصينية (شينخوا)، التقط الزوجان هذه الصور يوم 14 فبراير 2020، بعد إكمال الإجراءات في مكتب تسجيل الزواج بمكتب الشؤون المدنية بمدينة شنتشن.

 

وأطل الحبيبان في الصور وهما يحملان ما يؤكد إتمام إجراءات تسجيل زواجهما بمكتب الشؤون المدنية بمدينة شنتشن، واحتفلا بتبادل القبلات رغم ارتدائهما الكمامات الطبية الواقية من انتشار الفيروس.

 

 

وقالت الوكالة الصينية: "في ظل الوضع الوبائي، غيرت هيئات الشؤون المدنية في شنتشن تسجيل الزواج إلى نظام التعيين الكامل، وألغت حفل منح الشهادة لحماية صحة وحياة الناس".

 

وسجلت الصين حتى الآن 1665 حالة وفاة منذ تفشي فيروس كورونا المستجد في سوق لبيع الحيوانات البرية، وأصابت نحو 68 ألفا و500 شخص بالمرض الذي أطلقت منظمة الصحة العالمية عليه اسم "كوفيد-19".