الخميس 4 يونيو 2020
كتاب الرأي

محمد حمزة : مقولة الدين "أفيون الشعوب" ومعاينة تهريب كلام الله

محمد حمزة : مقولة الدين "أفيون الشعوب" ومعاينة تهريب كلام الله محمد حمزة
تعرضت أفكار كارل ماركس، وما تزال، إلى الكثير من التشويه في مواقفها من الظواهر الاجتماعية نتيجة النظرة السطحية التبسيطية في التعامل مع مقولاتها .
يقول المفكر ألبيرجاكار عن قولة ماركس " الدين أفيون الشعوب " بأنها معاينة منطقية ضد تهريب كلام الله من طرف الكنيسة الكاثوليكية ولا تعني أن الدين انتهى، وماركس انتهى- يضيف الكاتب- هي الأخرى مقولة لا معنى لها : يجب أن نستمر في قراءة ماركس وقراءة سبينوزا، وكانط وديكارت وابن رشد وابن خلدون...
المهم ليس أن نكون مثقفين معهم بل لتطوير فكرنا بجانبهم فنحن لا نعود إلى أفلاطون وابن رشد وابن خلدون ولاهيجل أو ماركس لكي ننقطع عنهم ولا لكي نفكر مثلهم، وبالطبع ليس من أجل جعلهم يفكرون مثلنا، يقول المفكر اللبناني علي حرب، بل لكي نتحول عما نحن عليه أي لا نعود إليهم لكي نبين أين أخطأوا أو قصروا، بل لكي نفهم مأزقنا ونخرج من قصورنا...
محمد حمزة، أستاذ التعليم العالي