الأحد 31 مايو 2020
اقتصاد

شركة باليوسفية تخرب قنوات الماء الصالح للشرب بحي السمارة

شركة باليوسفية تخرب قنوات الماء الصالح للشرب بحي السمارة تبذير أطنان من الماء الذي تفجرت ينابيعه كالأنهار بالحي

مرة أخرى تتسبب أشغال شركة، تقوم بالحفر بواسطة آليات ضخمة، في تخريب قنوات الماء الصالح للشرب بحي السمارة بمدينة اليوسفية، عصر يوم الثلاثاء 4 فبراير 2020، مما أدى إلى تبذير أطنان من الماء الذي تفجرت ينابيعه كالأنهار بأزقة الحي بالقرب من مدرسة موسى بن نصير.

 

وظلت الساكنة تترقب إصلاح الخطأ والأعطاب التي لحقت قنوات الماء الصالح للشرب ساعات طويلة، أدت إلى قلق عارم وسط بيوت المواطنين والمواطنات .

 

"رائحة مراحيضنا تحبس الأنفاس بعد قطع الماء، وأطفالنا أجبروا على إفراغ أحشائهم في فضاء غابة العروك"، يقول أحد المواطنين الذي وصف أخطاء أشغال الشركة المتكررة بالعشوائية. وتساءل نفس المتحدث عن "مسؤولية المؤسسات المعنية التي تغرد خارج السرب وتتفرج على أخطاء الشركة المعنية".

 

السؤال الذي يتداوله المواطنون بنفس الحي هو من يتحمل مسؤولية ضياع تلك الأطنان من الماء الصالح للشرب كل مرة بفعل أشغال الشركة، بعد أن بدأوا يتحسسون جيوبهم التي سترغم على أداء فاترة الماء الملتهبة في الشهر القادم؟