الجمعة 3 يوليو 2020
جرائم

هذه هي حصيلة رجال الأمن بشأن تهشيم السيارات وسرقة محتوياتها بحي المسيرة بمراكش

هذه هي حصيلة رجال الأمن بشأن تهشيم السيارات وسرقة محتوياتها بحي المسيرة بمراكش صورة أرشيفية
تمكنت عناصر الدراجيين وعناصر الدائرة 11 التابعة لولاية مراكش، في إطار التجاوب السريع مع شكايات المواطنين من إيقاف شخصين من أجل السرقة الموصوفة في ظرف قياسي بعدما استهدف يوم الإثنين 3 فبراير 2020 مجموعة من السيارات بحي المسيرة 11 والبالغ عددها سبع سيارات.
حيث تم استرجاع بعض الوثائق ومبلغ مالي مهم من المسروقات تم إرجاعه لمالكه و كان المشتبه فيهما قد عرضا مجموعة من السيارات للسرقة عن طريق كسر النوافذ مستغلين جنح الظلام.
وجاء إيقاف الظنينين مباشرة بعد اقتناء هاتف نقال من مبلغ مالي مهم تمت سرقته من سيارة خاصة بنقل الأسماك و ذلك إثر حراسة سرية على المشتبه فيه الأول، هذا و تم إيقاف شريكه في ارتكاب السرقات بعد بحث ميداني خلص إلى تحديد هويته، وتحديد مكان تواجده ليتم تسليمهما للشرطة القضائية لمواصلة البحث معهما حول باقي السرقات، التي يمكن أن يكونا قد ارتكباها و كذا باقي امتدادات نشاطها الاجرام.
ويذكر أن حي المسيرة 1 أضحى من الأحياء السكنية بالمدينة الحمراء التي تعرف نسبة مهمة من الانحرافات ناهيك عن انتشار الفوضى على طرقاتها واستغلال الملك العمومي من طرف الباعة المتجولين، حيث يتحول البعض منهم إلى مجرمين حقيقيين مع جنح الظلام ،بين من يعترض سبيل المارة والسرقة ومن يبيع المخدرات.
وقد قامت السلطات المحلية بالعديد من الحملات التمشيطية على الباعة المتجولين لكن دون جدوى.