السبت 28 مارس 2020
مجتمع

أضرار وتجاوزات المقالع تخرج الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ببنسليمان للاحتجاج

أضرار وتجاوزات المقالع تخرج الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ببنسليمان للاحتجاج الوقفة الاحتجاجية لفرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ببنسليمان

نظم فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ببنسليمان، يوم الخميس 30 يناير 2020، وقفة احتجاجية أمام مبنى مندوبية التجهيز.. وتم خلال هذه الوقفة ترديد مجموعة من الشعارات التي تدين التراخيص المشبوهة التي تعطى لبعض الجهات النافذة من أجل الاستفادة من مقالع الأحجار بالرغم من المخاطر التي تشكلها على الساكنة وعلى المجال البيئي بصفة عامة.

 

وبالرغم من الوقفات الاحتجاجية المتكررة لساكنة جماعتي عين تيزغة والزيايدة من أجل رفع الضرر عنها بسبب الأخطار الصحية التي تسببها العديد من المقالع، فإن أصواتها لا تؤخذ بعين الاعتبار؛ ليبقى الحال على ما هو عليه، بل إن الوضع يزداد تفاقما أكثر.

 

هذا ونددت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بترخيص حديث العهد تعلق بمقلع مجاور لمدرسة ابتدائية (مدرسة بدوار أولاد ابراهيم بجماعة الزيايدة). وبالرغم مما يشكله من مخاطر صحية على تلاميذ هذه المؤسسة وإزعاجا مستمرا، تم الرخيص له ضدا على المصلحة العامة للساكنة ولهذه المؤسسة التعليمية. 

 

وندد المحتجون بقرارات مسؤولي مندوبية التجهيز باعتبارها القطاع ذو المسؤولية المباشرة عن المقالع.  بل إن هذا الإشكال ليس هو الوحيد الذي يفرزه قطاع المقالع بإقليم بنسليمان، فهناك تواطؤات مكشوفة من طرف مسؤولين جماعيين عن تجاوزات المقالع.

 

فماذا وراء هذه السكوت الممنهج عما يضر بصحة الساكنة وراحتها؟