الجمعة 7 أغسطس 2020
مجتمع

لهذا السبب تم إطلاق سراح رئيس ودادية البساتين السكنية ببنسليمان

لهذا السبب تم إطلاق سراح رئيس ودادية البساتين السكنية ببنسليمان عدنان ابراهيم رئيس ودادية "بساتين المنصورية"

تم يوم الاثنين 13 يناير 2020 إطلاق سراح إبراهيم عدنان، رئيس الودادية السكنية التي تحمل اسم "بساتين المنصورية". وبنت محكمة عين السبع قرارها بناء على التنازل الذي تقدم به إدريس الخبزي صاحب الأرض التي بني عليها المشروع، والتي حدد مبلغها الإجمالي في 12 مليار و600 مليون سنتيم، وكانت الأداءات تتم وفق مجموعة من الدفعات بناء على الالتزام المبرم بين الطرفين، لكن رئيس الودادية عجز عن أداء مبلغ شيك بنكي قيمته مليار و500 مليون سنتيم، وبعد طول انتظار اضطر صاحب الأرض اللجوء للقضاء، حيث تم اعتقال رئيس الودادية. وشكل اعتقاله مفاجأة كبيرة للرأي العام بإقليم بنسليمان ولدى المسؤولين بشكل خاص، لكونه مستثمر معروف ويتميز بسمعة طيبة، خاصة وأنه يشرف على نادي كبير للفروسية من الصنف العالمي، ومعروف بمبادراته الاجتماعية والإنسانية مع ممثلي المجتمع المدني.

 

وبناء على السمعة الطيبة لرئيس ودادية بساتين المنصورية، تم تشكيل لجنة، كان من أهدافها الأساسية إيجاد حل توافقي لهذا الإشكال، لكي لا تتم عرقلة المشروع ككل وتوقيفه بشكل لا يخدم أي طرف من الأطراف، خاصة وأن له عددا كبيرا من المنخرطين. وهكذا بادرت لجنة البحث عن الحل التوافقي إلى التواصل مع عامل بنسليمان والبرلمانية فتيحة سداس وابن صاحب الأرض علي الخبزي وزوجة رئيس الودادية، ليتم عقد اجتماع موسع، تم عقبه التوصل إلى مجموعة من الحلول، وكان من أهمها: تجديد عقد البيع، مع منح مهلة إضافية لرئيس الودادية حددت في ستة شهور، على أساس إتمام أداء كل المبلغ الإجمالي للأرض والمحدد في 12 مليار و600 مليون سنتيم..

 

وهكذا عمل إدريس الخبزي على إحضار تنازل لصالح عدنان ابراهيم، والذي بموجبه تم إطلاق سراحه يوم الاثنين 13 يناير 2020. وبإطلاق سراحه، فإن مهام عديدة تنتظره، وذلك لأجل رسم طريق سليم نحو تحقيق عشرات المنخرطين في استكمال مشروع سكني منحوه آمالا كبيرة.