الجمعة 21 فبراير 2020
رياضة

أزمة جمال السلامي مع العد التنازلي لمباراة شبيبة القبائل

أزمة جمال السلامي مع العد التنازلي لمباراة شبيبة القبائل جمال السلامي، مدرب فريق الرجاء الرياضي
استعداد مدرب فريق الرجاء الرياضي جمال السلامي، لخوض لاعبيه المباراة المنتظر أمام شبيبة القبائل الجزائري، يشوبه توتر وعصبية كبيرة نظرا لغياب أبرز لاعبي الفريق الأساسيين بتشكيلة السلامي، علما أن الفريق الأخضر في صراع مساء الجمعة 8 يناير 2020، من أجل التأهل إلى الدور المقبل من منافسات الجولة الرابعة من دور مجموعات عصبة أبطال إفريقيا التي سيتم إجرائها على أرضية ملعب "تيزي وزو" في الجزائر.
والأسماء الغائبة عن تشكيلة النسور تتعلق باللاعب عبدالرحيم الشاكر بسبب الإنذارات، عمر بوطيب الذي تعرض للإصابة في حصة تدريبية قبل أيام وكذلك الثلاثي سفيان الرحيمي وحميد أحداد وفابريس نغا الغائبون بسبب الإصابة، بينما تبقى آمال مدرب النسور جمال السلامي ضئيلة جدا بالنسبة لإدخاله اللاعب بدر بانون، العائد من الإصابة وذلك بسبب أرضية الملعب المكونة من العشب الاصطناعي وهو عامل إضافي لمخاوف قائد كتيبة النسور.
ومن المتوقع أن تعرف تشكيلة فريق الرجاء الرياضي تغييرات عديدة، كإشراك اللاعبين إلياس الحداد وسند الورفلي في محور الدفاع بينما محمد الدويك ظهيرا أيمن وعبدالجليل جبيرة ظهير أيسر، وبالتالي سيعتمد جمال السلامي على مالانغو وعميد الفريق محسن متولي في الهجوم.
وللتذكير أن مواجهة الرجاء الرياضي وشبيبة القبائل الجزائري يتم الإعلان عن انطلاقها بصافرة رواندية للحكم لويس هاكيزيمانا، الذي سبق له أن أدار مجموعة من المباريات المهمة في مختلف المنافسات القارية.
        هدى سمين