الجمعة 3 يوليو 2020
مجتمع

فيدرالية اليسار ترسم خارطة طريق لرد الاعتبار لعمالة سيدي البرنوصي

فيدرالية اليسار ترسم خارطة طريق لرد الاعتبار لعمالة سيدي البرنوصي طالبت فدرالية اليسار بنشر دفاتر التحملات الخاصة بالنقل والنظافة بالبيضاء
نظم فرع البرنوصي- سيدي مومن، لفيدرالية اليسار الديمقراطي يوم السبت 28 دجنبر 2020 جمعا عاما،وذلك لتجديد اللجنة المحلية وتقييم حصيلة عملها لمدة سنة ونصف.
وبعد مناقشة التقرير الأدبي، وفتح نقاش حول الوضع المحلي المتسم بالتردي على مستوى الخدمات الاجتماعية،خلص الجمع العام إلى ما يلي:
* تثمين التجربة المحلية لفيدرالية اليسار الديمقراطي لما أحرزته من تقدم في تغليب روح الوحدة والعمل الجماعي،وفي تجسير العلاقات بين المناضلات والمناضلين في المكونات الثلاث والتعرف على إمكانياتهم النضالية في مختلف الواجهات، في أفق الاندماج وخلق قطب يساري قوي.
* تأسيس وهيكلة المجلس الفيدرالي المحلي كخطوة أخرى في طريق بناء الفيدرالية محليا، وأن يكون المجلس فرصة لتطوير الفعل الوحدوي والعمل الجماعي لمواجهة القضايا المحلية وعلى رأسها المعركة الانتخابية القادمة.
* الاستنكار وبشدة لتردي الخدمات الاجتماعية سواء على مستوى ضعف التعليم، ووانهيار الخدمات الصحية، استفحال مشاكل النقل العمومي، والعجز الصارخ في مجال النظافة العمومية.
* الفشل الذريع في حل مشكلة الباعة المتجولين، رغم الدعاية الإعلامية لأسواق القرب التي تغيب عنها الشفافية في التدبير، و تقوم على مقاربة ريعية لفائدة الجمعية المؤطرة للمشروع.
* ضرورة الاهتمام بضعف البنية الطرقية خاصة بمنطقة سيدي مومن، وإيجاد حل لاحتقان الجولان بالعديد من النقاط المرورية.
*  الاستنكار وبشدة لضعف خدمة الإنارة العمومية أوانعدامها بمجموعة من الأحياء بالبرنوصي وسيدي مومن وأحياء السلام 1و 2 والبركة وغيرها.
* ضعف المساحات الخضراء، وقلة العناية بالمتوفر منها، في مقابل الزحف المهول للبناء.
* مطالبة مجلس مدينة الدار البيضاء بنشر دفاتر التحملات المتعلقة بالنقل الحضري وتدبير قطاع النظافة بالدار البيضاء تطبيقا للمقتضيات القانونية المنظمة للتدبير المفوض.
وبعد تسجيل فرع الفيدرالية لكل هذا الخصاص بعمالة مقاطعات سيدي البرنوصي،ذكر بأن هذه المنطقة هي من أهم المناطق مساهمة من حيث الضرائب على مستوى مدينة الدار البيضاء لكنها الأقل استفادة من إعادة توزيعها، وهو ما يدفع إلى استنكار تغييب الديمقراطية المجالية وتحميل مسؤولية كل ذلك للأغلبية المنتخبة بالمدينة وللسلطات المحلية. 
ودعا فرع الفيدرالية جميع الفعاليات الحية،مدنية وسياسية إلى العمل الجماعي للنهوض بأحياء البرنوصي سيدي مومن.